تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التسويق الرقمي

ما تعريف التسويق الرقمي؟

التسويق الرقمي (Digital Marketing): أسلوب تسويقي قائم على التواصل مع العملاء الحاليين والمحتملين بواسطة قنوات المحتوى الرقمي والإنترنت، مثل محركات البحث والوسائط الاجتماعية والبريد الإلكتروني والمواقع الإلكترونية.

استُخدم مصطلح التسويق الرقمي لأول مرة في التسعينيات مع انطلاق العصر الرقمي وظهور الإنترنت وتطور منصات الويب.

اقرأ أيضا: تعرف إلى السبب الكامن وراء عودة خبراء التسويق للإعلانات التقليدية.

أساسيات التسويق الرقمي

يدور التسويق الرقمي حول خمس عناصر رئيسية وهي: الأجهزة الرقمية (مثل الهواتف الذكية) والمنصات الرقمية (مثل فيسبوك) والوسائط الرقمية (مثل البريد الإلكتروني) والبيانات الرقمية (ملفات تعريف الجمهور وتفاعلاتهم مع الأعمال) والتكنولوجيا الرقمية (تكنولوجيا التسويق التي تستخدمها الشركات لإنشاء تجارب تفاعلية).

وتتلخص أساسيات التسويق الرقمي في أربع نقاط رئيسية وهي:

1. جذب الجمهور المستهدف:

يعد الوعي بالمنتج أو الخدمة الخطوة الأولى في رحلة شراء العميل، ويمكن استخدام أنواع مختلفة من التسويق الرقمي مثل تسويق بالمحتوى، وتسويق وسائل التواصل الاجتماعي، وتحسين محركات البحث لجذب العملاء.

2. إشراك الجمهور وتنميته:

يكون تنمية الجمهور من خلال إطلاق حملات متعددة عبر قنوات مختلفة لإبقاء عامل الاهتمام، وإشراكه عبر التواصل الصحيح والدائم معه.

3. تحويل العملاء المحتملين إلى مشتركين:

عبر تجربة أساليب عدة؛ مثل كتابة سطور مختلفة لموضوع البريد الإلكتروني لمعرفة أي منها يحصل على معدلات فتح ونقر أعلى.

4. الاحتفاظ بالعملاء بهدف تحقيق نمو طويل الأجل:

عبر الاستمرار في إعادة الاستهداف والتجزئة والمتابعة في كل مرحلة، ويعد الاحتفاظ بالعملاء الحاليين أمراً بالغ الأهمية لتحقيق النمو المستدام، خاصة وأن الحصول على عملاء جدد يعد أكثر تكلفة بكثير من الاحتفاظ بالعملاء.

اقرأ أيضا:

أنواع التسويق الرقمي

يكون المسوّق الرقمي مسؤولاً عن زيادة الوعي بالعلامة التجارية وتوليد الطلب على المنتجات أو الخدمات باستخدام جميع القنوات الرقمية المتاحة، سواء كانت مجانية أو مدفوعة، ويمكن حصر أشهر أنواع التسويق الرقمي فيما يلي:

  • تسويق محركات البحث: يهدف إلى جعل النشاط التجاري يحتل مرتبة أعلى في نتائج بحث جوجل، ما يؤدي في النهاية إلى زيادة حركة مرور محرك البحث إلى موقع الويب الخاص بالشركة. ولتحقيق ذلك، يبحث مسوقو تحسين محركات البحث عن الكلمات والعبارات التي يستخدمها المستهلكون للبحث عن المعلومات عبر الإنترنت، واستخدام هذه المصطلحات في المحتوى الخاص بهم.
  • تسويق المحتوى: يستخدم تسويق المحتوى سرد القصص ومشاركة المعلومات لزيادة الوعي بالعلامة التجارية. ويكون الهدف هو دفع القارئ لاتخاذ إجراء ليغدو عميلاً، مثل طلب مزيد من المعلومات، أو الاشتراك في قائمة بريد إلكتروني، أو إجراء عملية شراء.
  • تسويق وسائل التواصل الاجتماعي: تتيح منصات وسائل التواصل الاجتماعي للمسوقين الوصول إلى أهدافهم بعدد لا يحصى من الطرق، حيث يمكن لفرق التسويق استخدام هذه القنوات لتوزيع الإعلانات المدفوعة والمحتوى المدعوم وتقسيم المستخدمين بحيث تظهر هذه الإعلانات إلى الجمهور المستهدف وفق الاهتمامات أو العمر أو غيرها. كما تعد هذه المنصات وسيلة لضمان استمرار التفاعل مع العلامة التجارية وزراعة التجارب الإيجابية وولاء العملاء.
  • التسويق بالنقرات: يشير الدفع لكل نقرة إلى الإعلانات المدفوعة ونتائج محرك البحث التي يتم الترويج لها. وهو شكل قصير المدى للتسويق الرقمي.
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني: يساهم هذا التسويق في إنشاء حملات إعلانية مقنعة، ويمتاز محترفوه بالقدرة على فهم نوع التواصل الأمثل مع الجمهور، وامتلاك مهارات تحليل تفاعلات العملاء وبياناتهم، واتخاذ قرارات إستراتيجية بناءً على تلك البيانات. 
  • التسويق الجاذب (Inbound Marketing): منهجية تسويق حيث يمكن جذب العملاء وإشراكهم وإسعادهم في كل مرحلة من مراحل رحلة المشتري.
  • برنامج المشاركة التسويقي (Affiliate Marketing): يستخدم التسويق بالعمولة الشعبية المتزايدة لخبراء الصناعة والمؤثرين المتواجدين على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أنه في العمل مع هؤلاء المؤثرين الخارجيين، الذين يشركون جمهورهم في المنشورات أو المدونات أو مقاطع الفيديو لجلب المزيد من الأعمال للشركة وإنشاء عملاء محتملين جدد، مقابل تعويض معين.
  • الإعلانات المدمجة داخل المحتوى (Native Advertising): الإعلانات التي يقودها المحتوى على نحو أساسي ويجري عرضها على نظام أساسي جنباً إلى جنب مع محتوى آخر غير مدفوع الأجر.
  • أتمتة التسويق (Marketing Automation): البرنامج الذي يعمل على أتمتة عمليات التسويق الأساسية والمهام المتكررة التي يجري القيام بها على نحو متكرر مثل الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، والنشر على وسائل التواصل الاجتماعي.
  • العلاقات العامة عبر الإنترنت: ممارسة لتأمين التغطية المكتسبة عبر الإنترنت من خلال المنشورات الرقمية والمدونات ومواقع الويب الأخرى القائمة على المحتوى.

مزايا التسويق الرقمي

يتمتع التسويق الرقمي بمجموعة من المزايا يمكن حصرها فيما يلي:

  • سهولة الوصول إلى العملاء وتطوير علاقة طويلة الأمد معهم.
  • إمكانية إيصال المنتج إلى العميل دون قيود مكانية.
  • توفير فرص متساوية للشركات الناشئة مقارنة بالشركات الرائدة في السوق من حيث إظهار مزاياها.
  • التكلفة المنخفضة مقارنة بأساليب التسويق "التقليدية".
  • سهولة الحصول على التقييمات (Feedback).

استراتيجية التسويق الرقمي

تعد استراتيجيات التسويق الرقمي بمثابة الخطة التي تساهم في إيصال المعلومات الصحيحة إلى الجمهور المستهدف حول العلامة التجارية أو المنتج أو الخدمة. وذلك من خلال القنوات عبر الإنترنت مثل البحث العضوي والوسائط الاجتماعية والإعلانات المدفوعة والوسائط الأخرى المستندة إلى الويب، وتهدف إلى زيادة الوعي بالعمل التجاري وجذب عملاء جدد. ويمكن إنشاء استراتيجية تسويق رقمي عبر خطوات رئيسية بسيطة كالتالي:

  • بناء شخصيات المشترين (العملاء) الخاصة بالمنتج أو الخدمة: وتعني تنظيم شرائح الجمهور لجعل التسويق أقوى، ويمكن إنشاء هذه الشخصيات عبر البحث والاستقصاء وإجراء المقابلات مع الجمهور المستهدف.
  • تحديد الأهداف وأدوات التسويق الرقمي التي سيجري استخدامها: ينبغي أن ترتبط الأهداف التسويقية على الدوام بالأهداف الأساسية للعمل، ومن الجيد استخدام قالب خطة تسويق عالي المستوى لتحديد استراتيجية التسويق السنوية، والأولويات، وغيرها من التفاصيل.
  • تقييم القنوات والأصول الرقمية الموجودة: وذلك من خلال جمع مختلف الأصول وتصنيفها في جداول تعطي صورة واضحة عن الوسائط الحالية المملوكة (موقع الويب الخاص بالشركة)، والمكتسبة (محتوى موزع على مواقع الويب المختلفة عن طريق العملاء)، والمدفوعة (منشورات الوسائط الاجتماعية المدفوعة)، ومن ثم تحديد المناسب منها للاستراتيجية.
  • تدقيق وتخطيط الحملات الإعلامية المملوكة: وذلك يكون أولاً من خلال إنشاء قائمة بالمحتوى الحالي المملوك وترتيب كل عنصر وفقاً لما كان أداءه سابقاً أفضل فيما يتعلق بالأهداف الحالية، ثم تحديد الثغرات في المحتوى الحالي، وفي الختام وضع خطة إنشاء محتوى بناء على النتائج التي جرى الوصول إليها والثغرات المكتشفة.
  • تدقيق وتخطيط الحملات الإعلامية المكتسبة: يساعد تقييم وسائل الإعلام المكتسبة السابقة مقابل الأهداف الحالية في الحصول على فكرة عن المكان الذي ينبغي التركيز عليه، من خلال تحديد المكان الذي تأتي منه حركة المرور والعملاء، وترتيب كل مصدر وسائط مكتسب من الأكثر فاعلية إلى الأقل فاعلية.
  • تدقيق وتخطيط الحملات الإعلامية المدفوعة: تتضمن هذه العملية تقييم الوسائط المدفوعة الحالية عبر كل نظام أساسي لمعرفة ما هو الأكثر احتمالية للمساعدة في تحقيق الأهداف الحالية.
  • جمع الخطوات السايقة معاً ومراجعتها لتشكيل استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بالعمل.

الفرق بين التسويق الرقمي والتسويق التقليدي

على خلاف التسويق "التقليدي" الذي يعتمد على الإعلانات المطبوعة أو الاتصالات الهاتفية أو أي مادة تسويقية ملموسة؛ فإن التسويق الرقمي يعتمد على قنوات غير ملموسة تعتمد بدورها على تحليل البيانات الواردة من مختلف المصادر، بما في ذلك أذواق المستهلكين المتغيرة واتجاهات السوق والمنافسين، وهي مدخلات صعب تحصّيلها عبر وسائل أدوات التسويق "التقليدي".

الفرق بين التسويق الرقمي والتسويق الإلكتروني

يعد التسويق الرقمي مفهوماً عاماً يشير إلى أي جهود تسويقية تجري عبر الإنترنت كما يشمل منصات رقمية غير متصلة بالإنترنت مثل اللوحات الإعلانية الإلكترونية، في حين يعد التسويق الإلكتروني مفهوماً وصفياً أكثر؛ إذ يشير فقط إلى الوسائط التي يمكن الوصول إليها عبر الإنترنت. من جانب آخر، يهدف التسويق الرقمي عادة إلى توسيع نطاق التعرف على العلامة التجارية، ونشر المعلومات حول سلعهم وخدماتهم إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص؛ في حين يهدف التسويق الإلكتروني إلى بناء علاقة مع العملاء من خلال المشاركة عبر الإنترنت، ويركز على تفاعل العملاء، حيث تستهدف حملات التسويق الإلكتروني عادةً جمهوراً محدداً باستخدام الإعلانات التي تتوافق مع اهتماماتهم، في حين يكون الجمهور المستهدف في التسويق الرقمي أوسع من حيث الاهتمام.

مفاهيم أخرى قد تهمك:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!