تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التسويق بالمحتوى

ما هو التسويق بالمحتوى؟

التسويق بالمحتوى (Content Marketing): مجموع الأنشطة التسويقية التي تقوم أساساً على نشر المحتوى عبر الإنترنت بغضّ النظر عن نوع المحتوى من نصوص أو فيديوهات أو صور أو مقاطع صوتية، طالما أن الهدف العام منه الترويج للشركة وخدماتها ومنتجاتها.

أنواع التسويق بالمحتوى

هناك عدد كبير من أنواع تسويق المحتوى المختلفة للاختيار من بينها ما يناسب الحملة الإعلانية ويروج للنشاط التجاري على نحو فعال، ومن أبرز هذه الأنواع:

  • منشوات المدونة: تعد حجر الزاوية في تسويق المحتوى، إذ أنها تبني الوعي بالعلامة التجارية وتزيد من التفاعل مع العملاء. كما توفر نظاماً أساسياً متعدد الاستخدامات يمكن استخدامه لنشر جميع أنواع المحتوى بأسرع وأسهل طريقة ممكنة.
  • الرسوم البيانية: هي طرق مرئية لتقديم الأفكار، وتمنح الأولوية للنقاط والأرقام، بدلاً من المحتوى الطويل، وهو طريقة فعالة لإظهار فكرة معقدة للعميل دون الحاجة إلى الاعتماد على عدد كبير من الكلمات لإنجازها.
  • مقاطع الفيديو: صعبة الإنتاج، إلا أنها تحقق أفضل النتائج. وقد انتقل إنتاج المحتوى نحو مقاطع الفيديو على مدار السنوات القليلة الماضية.
  • الكتب الإلكترونية: بديل لإنتاج المحتوى على الإنترنت. يمكن الحصول على معلومات من العملاء عن طريق طلب بعض المعلومات مثل عنوان البريد الإلكتروني والاسم في مقابل تنزيل كتاب إلكتروني.
  • البودكاست: نوع يسهل الوصول إليه من تسويق المحتوى يمكّن المستهلكين من الحصول على معلوماتهم أثناء أداء مهام أخرى. إذ أنه عبارة عن ملفات صوتية رقمية تُنشر عبر الإنترنت بشكل حلقات.
  • الندوات عبر الإنترنت: تجذب الندوات المهنيين لأنها توفر لهم فرصة تعلم مهارات جديدة ومواكبة الاتجاهات ومعرفة كيفية تحقيق أقصى استفادة من التكنولوجيات المتوفرة. وتعد الندوات عبر الإنترنت فرصة فريدة للتفاعل مع الجمهور المستهدف مع توفير القيمة ووضع العلامة التجارية بصفة قائد فكري.
  • الأدلة والإرشادات: منشورات سريعة حيث يشارك العمل التجاري المعرفة مع العملاء حول مواضيع محددة.

أهداف التسويق بالمحتوى

بالاعتماد على التسويق بالمحتوى، تهدف الشركة لتحقيق مجموعة من الأهداف المرتبطة بإنشاء محتوى مناسب لكل مرحلة من المراحل التي يمر بها الزبون كالآتي:

  • أولاً، مرحلة الوعي والإدراك، وهنا يتم إنشاء محتوى مهمته إعلام الزبون المحتمل بالشركة ومنتجاتها وخدماتها وتعريفه بها وقد تستخدم المقالات النصية ومقاطع الفيديو.
  • ثانياً، مرحلة التفكير والمقارنة، وهنا نحتاج إلى محتوى تفصيلي أكثر يقوم على شرح منافع ومزايا المنتجات والخدمات لكي يستخدمها الزبون لمقارنة البدائل من مختلف الشركات، وهنا قد يتم إنشاء أبحاث أو جلسات فيديو وعرضها على الزبائن.
  • ثالثاً، مرحلة اتخاذ القرار، القرار وهنا يُتخذ القرار الشرائي ويحتاج إلى محتوى معمق مثل دراسات الحالة وحتى تجربة المنتج أو الإطلاع على مراجعات وآراء آخرين.

يجب أن تهتم الشركة بالجانب التكنولوجي للتسويق بالمحتوى مثل تحسين محركات البحث وبنية الموقع وتصميمه لجعل موقع الشركة أفضل من حيث الظهور في محركات البحث وسهولة قراءة المحتوى.

كيفية قياس أداء التسويق بالمحتوى

ينبغي لمعرفة مدى التفاعل مع المحتوى فهم الغرض من وراء استراتيجية التسويق الخاصة بالعمل وأهدافه، وأخذ بعض النقاط بعين الاعتبار ومن أهمها:

  • الإيرادات: يجب أن تساهم جميع التدابير المتخذة في نهاية المطاف في نجاح الشركة وتحسين عائد الاستثمار، ويشمل ذلك المبيعات والاشتراكات.
  • الوعي بالعلامة التجارية: يرتبط تسويق المحتوى على وجه التحديد ببناء الوعي بالعلامة التجارية. ولهذه الغاية، يجب أن تُبنى الإستراتيجية بقصد التمايز وتقديم قيمة متميزة من أجل ترك انطباع أول رائع والحفاظ على الولاء، ويمكنقياس ذلك عبر مقاييس عدة من أهمها معدلات عدد الزوار، ومشاهدات الصفحة، ومقاطع الفيديو التي تمت مشاهدتها، والنشاط على الشبكات الاجتماعية.
  • الولاء للعلامة التجارية ومعدل الاحتفاظ: تعد علاقات العملاء أمراً بالغ الأهمية عندما يتعلق الأمر بتسويق المحتوى. وبالتالي، فإن مراقبة الأنشطة والاتجاهات والمقاييس التي تشير إلى التقلبات في الاستبقاء أمر بالغ الأهمية لفهم مدى نجاح الاستراتيجية، وذلك يشمل الاشتراكات وإلغاء الاشتراكات في النشرة الإخبارية، والوقت المنقضي في الصفحة، ومعدل الارتداد.
  • معدل الالتزام والمشاركة: تعد وسائل التواصل الاجتماعي في صميم استراتيجيات المحتوى، ولكنها لا تكفي لمجرد مشاركة المحتوى. إذ أصبحت مشاركة المستخدم، أي محادثة حقيقية بين العملاء والشركات، أكثر أهمية.
  • العملاء المحتملون: في التسويق، يعتبر عدد وجودة العملاء المتوقعين أحد المؤشرات الرئيسية لمدى نجاح قمة أنشطة مسار التحويل.

فوائد التسويق بالمحتوى

يتميز التسويق بالمحتوى بمجموعة من المزايا يمكن حصرها فيما يلي:

  • تعزيز الوعي بالعلامة التجارية والترويج لها، وتوسيع المعرفة بمنتجات الشركة أو بخدماتها.
  • دعم مختلف قنوات التسويق الإلكتروني الأخرى.
  • المساعدة في رفع ولاء العملاء الحاليين.
  • تحسين مركز موقع الشركة في الظهور في محركات البحث مثل جوجل.

سلبيات التسويق بالمحتوى

تشمل بعض التحديات الرئيسية في التسويق بالمحتوى ما يلي:

  • استراتيجية طويلة الأجل؛ إذ يمكن أن يستغرق ظهور النتائج من ثلاثة إلى تسعة أشهر للبدء في جلب تدفق مستمر من حركة المرور والإيرادات.
  • الحاجة إلى مساعدة في إنشاء الموقع؛ إذ يتطلب إنشاء محتوى عالي الجودة معرفة تكنولوجية معينة تشمل مهارات وخبرة تحسين محركات البحث.
  • صعوبة في العثور على أفكار جديدة للمحتوى.
  • صعوبة تحديد تأثير المحتوى في سمعة العلامة التجارية والوعي والولاء.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!