تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

النيوليبرالية

ما تعريف النيوليبرالية؟

نيوليبرالية (Neoliberalism): تسمى أيضاً "الليبرالية الجديدة"، وصيغ المفهوم في اجتماع عُقِدَ في باريس في عام 1938، وعلى الرغم من تفاوت الآراء حول معناه، يُعتقد عموماً بأنه يصف وجهة النظر الفلسفية القائلة بضرورة اتسام المؤسسات الاقتصادية والسياسية بالرأسمالية والليبرالية، إلى جانب استكمالها بديمقراطية محدودة دستورياً ودولة رفاه معتدلة.

أهداف النيوليبرالية

تضم النيوليبرالية السياسات والاقتصادات التي تسعى لتحويل هيمنة العوامل الاقتصادية من القطاع العام إلى القطاع الخاص، إذ تعزز العديد من السياسات النيوليبرالية طرق عمل رأسمالية السوق الحرة، بدعمها الخصخصة والتقشف والتجارة الحرة، والسعي نحو تقييد الإنفاق الحكومي والقوانين الحكومية والملكية العامة.

عيوب النيوليبرالية

تتلخص أبرز العيوب والانتقادات التي وجهت للنيوليبرالية فيما يلي:

  • عدم فعالية الأخذ بنهج السوق الحرة في الخدمات العامة مثل الصحة والتعليم لاحتمالية أن يترتب عنه العجز عن توفير تمويلها الكافي.
  • زيادة التفاوت في الثروة والدخل على إثر ميل السياسات الليبرالية إلى تشجيع الاحتكار.
  • إسهام رفع القيود في زيادة الاختلال في التوازن المالي.

الفرق بين الليبرالية والنيوليبرالية

ترجع الجذور الأيديولوجية للمفهومين إلى الليبرالية الكلاسيكية التي أيدت سياسة دعه يعمل والحرية الفردية، إلا أن الليبرالية تنطوي على فلسفة سياسية شاملة تنادي بالحرية على نطاق واسع، وتحدد جميع الأوجه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمجتمع، بما في ذلك دور الحكومة. فيما تُعنى النيوليبرالية على نحو رئيسي بالأسواق، والسياسات والتدابير التي تؤثر في الاقتصاد.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!