الرأسمالية (Capitalism): هي نظام اقتصادي يمتلك فيه الأفراد أو الشركات المواد الخام بهدف الإنتاج من أجل تحقيق الربح. يعتمد إنتاج السلع والخدمات على العرض والطلب في السوق – المعروف باسم اقتصاد السوق – وليس من خلال التخطيط المركزي – أو ما يسمى بالاقتصاد المخطط أو الاقتصاد الموجه. 

أوضح أشكال الرأسمالية هي السوق الحرة أو بمعنى آخر حرية النشاط الاقتصادي، هنا الأفراد غير مقيدين بضوابط محددة، ويمكنهم اختيار الاستثمار ونوعية النشاط وطريقة البيع، وتحديد الأسعار لتبادل  وتوزيع السلع والخدمات. اعتماداً على ذلك بشكل رئيس على المنافسة في السوق ودون تدخل مباشر من الحكومات. وتعمل السوق الحرة من دون ضوابط كبيرة تعيق العملية التجارية. 

تمارس معظم الدول اليوم نظاماً رأسمالياً مختلطاً يتضمن مستوى محدداً من التنظيم الحكومي للأعمال وملكية الصناعات الخاصة. ومن الناحية العملية، الرأسمالية هي عملية يمكن من خلالها حل مشاكل الإنتاج الاقتصادي وتوزيع الموارد. بدلاً من التخطيط للقرارات الاقتصادية من خلال أساليب السياسية المركزية، كما هو الحال مع الاشتراكية والأنظمة الإقطاعية الأخرى، يحدث التخطيط الاقتصادي في ظل الرأسمالية عبر قرارات لا مركزية وطوعية. 

وتعتبر الرأسمالية نظاماً اقتصادياً بروح اجتماعية وسياسية قائمة على أساس تنمية الملكية الفردية والمحافظة عليها، مع التركيز والتوسع في مفهوم الحرية. 

تطور مفهوم الرأسمالية تاريخياً من خلال الأنظمة الإقطاعية والتجارية السابقة في أوروبا، وتوسع المفهوم بشكل كبير بعد بروز العصر الصناعي وتوفر السلع الاستهلاكية في السوق الشامل. وبدأت النشأة في القرنين السادس والسابع عشر وكان فرانسوا كيز وجون لوك وآدم سميث هم أوائل من اهتموا بهذا المذهب الاقتصادي.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!