تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
1- أوجِد لعملك معنى
من الصعب أن تشعر بالحماس تجاه الكثير من الأشياء في هذه الأيام، فضلاً عن وظيفتك. فما الذي يمكنك فعله لتغيير نظرتك إلى عملك إذا كنت تشعر أنه أصبح بلا معنى؟ ابدأ بتغيير أفكارك ومعتقداتك. فكّر في الأشياء التي تهتم بها وتحفزك، وفي سبب رغبتك في العمل لدى مؤسستك في المقام الأول، وذكّر نفسك بكيفية تأثير عملك في الآخرين. ثم انتقل إلى إحداث تغيير في الخارج من خلال تقديم العون إلى زملائك. على سبيل المثال، يمكنك تدريب الموظفين الأصغر سناً أو تقديم المشورة إلى عضو في فريقك ربما يجد صعوبة في إنجاز مهمة ما. فمساعدة الأشخاص تمنحك غاية وهدفاً في حد ذاتها. وأخيراً، حدد ما يثير توترك ويجعلك تفكر بشكل سلبي، كوسائل التواصل الاجتماعي أو بعض العلاقات أو الأخبار، وضع حدوداً لحماية نفسك. قد تبدو هذه نصائح بسيطة، ولكن اتباعها سيساعدك على إيجاد معنى لعملك اليومي.
اقرأ المقال الكامل: ما الذي ينبغي لك فعله عندما تشعر أن وظيفتك بلا معنى؟
2- ابدأ يومك بممارسة هذا التمرين البسيط
بعد مرور ما يقرب من عام على انتشار الجائحة، قد يكون من الصعب استرداد النظرة الإيجابية التي تحفزك وتغذي فيك روح الإبداع. وعندما نفقد تلك النظرة الإيجابية، سنشعر بالاحتراق الوظيفي والإرهاق على الفور. كيف يمكنك إدخال بعض التفاؤل إلى يومك؟ قد تكون ممارسة هذا التمرين لمدة دقيقتين مفيدة جداً. قل الجمل الثلاث التالية كل صباح قبل أن تبدأ العمل أو قبل أن تبدأ تنقلاتك (إما من خلال

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022