التسعير التفاضلي (Differential Pricing): إعطاء المستهلكين المختلفين أسعاراً مختلفة لنفس السلعة أو الخدمة. تقوم العديد من الشركات اليوم باستخدام التسعير التفاضلي وأبرزها شركات الطيران، حيث يعتمد سعر تذكرة الطيران من مدينة لأخرى على عدد من المتغيرات يأتي من ضمنها تاريخ السفر والوقت المنقضي قبل العودة. وقد يأخذ التسعير التفاضلي نمط تقديم أسعار مختلفة لمستهلكين مختلفين ولكن لأشكال متباينة لنفس السلعة أو الخدمة بحيث يكون الفارق في الأسعار غير مبرَّر أو يفوق ما يمكن تبريره بمجرد الاختلاف في شكل المنتج. ومن الأمثلة على ذلك سعر تذاكر الطيران المخصصة لدرجة رجال الأعمال والفارق الذي يكون موجود بينه وبين سعر تذاكر الدرجة الاقتصادية، حيث لا يمكن تفسير الفارق فقط بمجرد الجلوس على مقاعد أوسع أو الاستمتاع بأغذية وخدمة أفضل وأكثر مراعاة. وإجمالاً، يمكن الاعتماد على استراتيجية التسعير التفاضلي في حالة وجود مستهلكين يكونون على استعداد لدفع أسعار أعلى مقابل الحصول على السلعة أو الخدمة بسبب تقييمهم للفائدة التي تعود عليهم منها بدرجة أعلى من غيرهم. يسمى التسعير التفاضلي أيضاً بالتمييز السعري (Price Discrimination)، والتسعير المتدرج (Tiered Pricing)، والتسعير المتعدد للمنتج (Multiple Product Pricing).

يمكن للشركات استخدام أنواع مختلفة من التسعير التفاضلي بناءً على قطاعات المستهلكين مثل إعطاء تخفيضات للعملاء الجدد لمطعم ما لتشجيعهم على العودة. يمكن استخدام التسعير التفاضلي أيضاً بناءً على صورة أو إدراك المستهلكين للعلامة التجارية بالمناطق المختلفة من أجل الوصول إلى أسواق جديدة مثلما هو الحال مع شركات الملابس ومنتجات التجميل، وكذلك بناءً على الأشكال المتباينة للمنتج مثل أسعار السيارات التي تختلف وفقاً للونها أو بسبب بعض المميزات الإضافية بها، وبناءً على الموقع الجغرافي مثل الفروق في الأسعار بين الحضر والريف أو أسعار تذاكر السينما التي تختلف وفقاً لأماكن الجلوس، وبناءً على التوقيت الموسمي مثل اختلاف أسعار وجودة المظلات التي تزداد خلال موسم الشتاء وأسعار تذاكر السينما التي تقل بالفترات الصباحية.

هناك ثلاثة شروط لنجاح هذه الطريقة التسعيرية في إمكانية التطبيق وتحقيق الأرباح، وهي أن يكون للشركة قوة سوقية، وأن تكون الشركة قادرة على منع فرص المراجحة وإعادة بيع السلع والخدمات منخفضة الأسعار من قبل من يحصلون عليها لمستهلكين آخرين ممن تسعى الشركة لبيع السلعة أو الخدمة لهم بسعر أعلى، كذلك فإنه لابد من اختلاف القيمة المرتبطة بكل شكل من أشكال المنتج.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!