تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التسعير على جزئين

التسعير على جزئين (Two Part Pricing): استراتيجية تسعيرية تقوم على فرض الشركة على الزبون دفع سعر ثابت لقاء شراء المنتج، ومن ثم دفع رسوم لقاء الاستخدام. من أشهر الأمثلة على هذا الأسلوب عندما تفرض شركات الاتصالات سعراً على شراء الخط الهاتفي ومن ثم رسوم إجراء المكالمات. بمعنى آخر يكون السعر هنا مكون من جزئين: جزء ثابت لقاء الشراء، وجزء متغير حسب الاستخدام أو الاستهلاك. ويدفع الزبون الجزء الثابت سواء استخدم المنتج أو الخدمة أم لا.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

حتى تتمكن الشركات من فرض هذا الأسلوب التسعيري، يجب أن تكون لها سيطرة احتكارية في السوق وتحكم كامل بشراء واستهلاك المنتج أو الخدمة، أو عندما يكون الزبون لا يعرف حجم طلبه بدقة مثل الاشتراك في النوادي الرياضية حيث يتم فرض سعر ثابت للاشتراك ومن ثم رسم لكل جلسة.

تسمح هذه الطريقة للشركات بتعظيم أرباحها مقارنة مع استراتيجية التسعير الثابت الاحتكاري.

يجب أن يكون الجزء الثابت مناسباً للشراء حسب معدلات دخل الزبائن، فلو كان أعلى من قدرتهم على الشراء فلن تتمكن الشركة من الاستفادة من الجزئين الأول والثاني.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!