التسعير على أساس السعر الجاري (Going-rate Pricing): تعتمد هذه المنهجية في تحديد الجانب الأكبر من السعر على المقارنة مع أسعار المنافسين وليس باستخدام عوامل مثل الطلب على السلعة الخدمة أو تكاليف إنتاجها. وبالتالي يمكن القول بأن التسعير على أساس السعر الجاري هي طريقة لتحديد سعر المنتج باستخدام سعر السوق السائد كأساس. وفي بعض الأحيان قد يتم من خلال هذه الطريقة تحديد السعر بما يزيد أو يقل عن أسعار المنافسين وذلك بناءً على القيمة والعروض التي تقدمها الشركة.

يُستخدَم أسلوب التسعير على أساس السعر الجاري في صناعات قائمة على احتكار القلة الذي يتعامل فيه المتنافسون على سلع متجانسة مثل الحديد والصلب والأسمدة والألمنيوم وغيرها، أو عندما تكون هناك درجة من درجات قيادة الأسعار لمؤسسات بعينها، وغالباً ما تتبع الشركات الأصغر للشركات القائدة في التسعير بغض النظر عن الطلب على منتجاتها أو التكلفة. كذلك يحدث التسعير على أساس السعر الجاري عندما تكون مؤسسات الأعمال ممتنعة عن تغيير الأسعار وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى نشوب حرب بالصناعة تهدد الأرباح بها لجميع الشركات، وعندما تكون هناك درجة من الاتفاق أو التحالف بين الشركات.

ومن مزايا هذا الأسلوب شعور الشركة بالأمان حيث يعبر السعر عن الاتجاه السائد بالصناعة، لكن يعيبه صعوبة تحديد الاتجاهات المتغيرة للمنافسين وعدم إمكانية توافق التكلفة مع السعر الذي يتبعه الآخرون.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!