تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: لا يزال الغموض يلف الوضع الطبيعي الجديد في مكان العمل، ومن السهل على الشركات العودة إلى أعمالها الروتينية وعاداتها القديمة. أجرى المؤلفان أبحاثاً مكثفة حول العقود النفسية والصفقات الفردية والقيادة، وبناءً عليها يقترحان 3 استراتيجيات ينبغي للمدراء تطبيقها الآن من أجل المساعدة على ازدهار الموظفين الذين يملكون القدرة على التعلم ويتمتعون بالحيوية في العمل ويشعرون بأنهم قادرون على التأثير. عن طريق إعادة ضبط التوقعات وإعادة تأسيس الالتزامات وإعادة بناء القدرات ستقوي أهمّ أصول شركتك لمواجهة الحدث المتطرف المفاجئ التالي حينما يقع.
 
مع استمرار الشركات في تحسس طريقها نحو عالم ما بعد الجائحة والتخطيط للوضع الطبيعي الجديد، يتعامل المدراء وقادة الشركات مع عدد من القرارات الفورية والقريبة الأجل. ولا تزال الأسئلة المهمة مطروحة؛ كيف يمكنني تحفيز موظفيّ مع تحقيق التوازن بين العمل من المنزل وسياسات العودة الآمنة إلى العمل؟ هل من طريقة لدفع الموظفين للإبداع وتوليد أفكار مبتكرة لمساعدة مدرائهم ومؤسستهم على التعامل مع واقع مكان العمل المجهول؟ إذا كنت تفكر في أسئلة من هذا النوع، فما تتساءل عنه تحديداً هو: كيف أساعد موظفيّ على الازدهار؟
ازدهار الموظفين هو حالة نفسية يشعرون فيها أنهم قادرون على التكيف والتطور وحتى تحويل أنفسهم أيضاً، وقد توصل الباحثون
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022