تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تخيل أن شبكات علاقاتك الشخصية والمهنية هي مجموعة من 6 دوائر متحدة المركز بحيث تقل قوة العاطفة مع تحركك نحو الدوائر الخارجية الأكبر. وتضم الدائرة الداخلية عدد قليلاً من الأشخاص الذين تلجأ إليهم عندما تمر بضوائق شديدة. وتتكون الدائرة الخارجية من حوالي 1,500 من الأشخاص الذين تعرفهم شكلاً فقط. قارن المؤلفان بين شبكات العلاقات الشخصية والمهنية لمئات الأفراد قبل الجائحة وبعدها، ووجدا أن الدائرة الخارجية تقلصت. لكن هذا التقلص كان مقترناً بتقوية علاقاتنا الأوثق. يُعد الحفاظ على التواصل مع الأشخاص في الدوائر الخارجية أمراً بالغ الأهمية للابتكار والإبداع وحل المشكلات ورفاهة الموظفين.

يُظهر بحثنا الأخير أن عدد الأشخاص في شبكات علاقاتنا المهنية والشخصية تقلص في أثناء الجائحة بنسبة تقترب من 16%، ما يعادل فقدان أكثر من 200 شخص. ولهذا التقلص بعض الجوانب السلبية الخطيرة. إذ إنه يمكن أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022