تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: نعيش حقبة يحيطها الكثير من الغموض، وقد تزداد مستويات هذا الغموض خلال العام الحالي وما يليه. وفي ظل هذه الأجواء المشوبة بعدم الاستقرار، قد تجد صعوبة في تطوير حياتك المهنية في الآونة الحالية، فضلاً عن التخطيط للمستقبل. ويقدم كاتب المقالة 4 نصائح يمكن أن تساعدك ليس فقط في التغلب على حالة الغموض من حولك، ولكن أيضاً في إيجاد طريقة للاستفادة منها في التخطيط لمستقبلك المهني.
 
عندما يهلّ عليك عام جديد، فمن الطبيعي أن تفكر في أوضاع حياتك المهنية وتحاول أن تعرف الاتجاه الذي تسير فيه.
ولطالما دأبت الشركات في هذه الأشهر القليلة الأولى على إخطار الموظفين بالتغييرات الطارئة على خطط التعويضات والمكافآت استناداً إلى تقييمات الأداء خلال العام الماضي. كما تعلن عن الترقيات وعمليات إعادة الهيكلة بما يتسق مع التخطيط لتعاقب الموظفين واستراتيجية الشركة. ونتيجة لذلك، قد تتسبب هذه الفترة في احتفال بعض الموظفين، في حين تثير مشاعر القلق لدى زملائهم الآخرين.
ولكن قد يكون من الصعب فهم أولويات حياتك المهنية وفعل أي شيء حيالها هذا العام، نظراً لاستمرار حالة الغموض التي تحيط بحياتنا العملية.
إذ لا تزال الشركات منذ تفشي جائحة فيروس كورونا تحاول التعرُّف على الكثير من العوامل التي تؤثر في المسيرة المهنية لموظفيها، بدايةً من اتخاذ القرارات الصائبة بشأن سياسات العمل عن بُعد، وصولاً إلى تفضيل
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022