فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: دفعت موجة دوران الموظفين التاريخية الشركات لبذل جهد كبير في تعيين الموظفين الجدد وإعدادهم. ولكن ماذا بشأن من يبقون في وظائفهم؟ يتفاجأ كثير من الموظفين الذين يجدون أنفسهم محاطين بالعديد من الوجوه الجديدة في فرقهم بأنهم أصبحوا الأقدم فيها. إذا كنت في وضع مماثل، فبإمكانك اتباع 4 طرق لإدارة نفسك وفريقك: أولاً، أتح لنفسك المجال لفهم التغييرات حولك، ثم ركز على تطوير خطتك من أجل إعداد نفسك للعمل من جديد، وأدرك أنك ستضطر إلى إرشاد زملائك الجدد، لكن لا تنس أن تتعلم منهم في نفس الوقت، وأخيراً، فكر في إمكانية تحقيق النمو في شركتك الحالية من دون أن تصرف النظر عن خيار المغادرة إذا أتيحت لك الفرصة المناسبة، وتجنب حرق الجسور مع زملائك السابقين كي تضمن حصولك على أكبر عدد ممكن من الخيارات.
واحدة من عملائي هي مسؤولة تنفيذية تعمل في شركتها منذ أكثر من 20 عاماً، وعلى مدى الأشهر الماضية انتقل كثير من أقرانها من الشركة كجزء من موجة دوران الموظفين التي شهدها عام 2021. فأصبحت الآن محاطة بموظفين جدد وتخشى أن يتم ربطها بالطرق القديمة والنظر إليها ظلماً على أنها تعمل على نحو غير ابتكاري أو غير استراتيجي أو أنها غير عازمة على المجازفة لأنها موظفة قديمة في الشركة.
عميلتي ليست الوحيدة في ذلك، إذ وصلت نسبة الموظفين الذين يعتزمون مغادرة وظائفهم هذا العام حول العالم إلى
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!