تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: على الرغم من أن الكثير جداً من النصائح المهنية الشائعة يقدم بحسن نية، فهذه النصائح غالباً غير مبنية على أي دليل مثبت، كما أنها تأخذ شكل القصص أو تكون مكررة حدّ الابتذال أو متناقضة أو قديمة. لدينا اليوم قدر أكبر من الأدلة الواضحة على ما يشكل نصيحة جيدة فيما يتعلق بالعقليات التي يجب على الإنسان تبنيها في تعامله مع حياته المهنية. ووفقاً للأدلة، فإن بعض هذه النصائح قوي وفعال، وبعضها مفيد في أفضل الأحوال، في حين أن بعضها الآخر سيئ تماماً. يحلل المؤلفان النصائح الأربع الأكثر انتشاراً ويحددان ما يرتبط منها بالنجاح المهني الموضوعي والنجاح المهني الشخصي ونتائج عمل الموظفين.
 
تكثر النصائح المهنية الشائعة حول طرق النجاح المهني في عصرنا هذا، لا سيما في أثناء الفترة الحالية التي ننتقل فيها إلى طرق عمل جديدة (أو قديمة). كيف ستميز النصيحة التي تستحق الأخذ بها حقاً، سواء كنت في بداية مسيرتك المهنية، أو تتساءل عما إذا كان الوقت مناسباً للانتقال إلى شركة جديدة أو قطاع جديد؟
بعد عقود من البحث حول طرق النجاح المهني المعاصر، حدد الباحثون النصائح الأربع الأكثر انتشاراً التي تعتبر ضرورية لصنع حياة مهنية ناجحة. لمعرفة مدى فائدة كل نصيحة في الواقع، أجرينا تحليل ميتا (التجميعي)

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022