تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ملخص: في مرحلة معينة من الحياة، ينتقل الأشخاص من التفكير في "عيش حياتهم الحالية" إلى التفكير في "كيفية عيش ما بقي من حياتهم". وهذا التحول يخلق شعوراً جديداً بالحاجة الملحة إلى معرفة الهدف من وجودنا. وبينما يواجه الأشخاص هذا التحدي، فإنهم يصطدمون بمجموعة من الاحتياجات البشرية الأساسية التي تحدد مجتمعة الكيفية التي نجد من خلالها معنى لوجودنا، وهي: الانتماء والهدف والكفاءة والتحكم وتجاوز المصلحة الذاتية. والتفكير في هذه الركائز الخمس لإيجاد معنى في الحياة يمكن أن يساعدك في إعادة اكتشاف حياتك.
 
أخبرني بهاء، وهو مسؤول تنفيذي من المشاركين في الندوة التي عقدتها لأصحاب المناصب التنفيذية العليا في المعهد الأوروبي لإدارة الأعمال "إنسياد" (INSEAD)، أنه قرر التسجيل في برنامجي لأنه كان يشعر بالضياع. ظاهرياً، كان رجل أعمال ناجحاً للغاية، لكن إنجازاته العديدة لم تعد تمنحه شعوراً بالرضا، بل كان يشعر بالملل والقلق.
عندما طلبت من بهاء أن يفكر ملياً في الأنماط المتكررة في حياته، أدرك أنه ليس ماهراً سوى في جانب واحد من حياته. فبغض النظر عن عمله، لم يكن هناك الكثير من الأمور الأخرى في حياته. ونتيجة لذلك، في حين أن لديه العديد من المعارف في أوساط الأعمال التجارية، إلا أنه لم يقيم صداقات حقيقية. وأصبح هو وزوجته مثل شخصين يسكنان معاً فقط، ولم تكن لديه علاقة شخصية قوية بزوجته وأطفاله. عندما سألت بهاء ما إذا كان قد حلم يوماً بمسار مهني آخر، أخبرني أنه أراد أن يكون قائد أوركسترا لكن والده عارض الفكرة.
الركائز الخمس لإعادة اكتشاف حياتك
ذكّرني الاستماع إلى بهاء بملاحظة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!