تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من المعروف أن الناس يكرهون الاستقالة من العمل دون وجود عمل بديل بانتظارهم. وذلك ليس فقط لأن أصحاب العمل يفضلون توظيف أشخاص ممن يعملون حالياً، إنما لأنه يجعلك تشعر بالفشل، حيث تبدو وكأنك لم تستطع التحمل. ولكن هناك حالات يكون التخلي فيها عن عملك أمراً ضرورياً ولهذا عليك أن تسأل نفسك متى يجب أن أستقيل من عملي؟ وكيف أستقيل من العمل؟
سأطرح مثالاً شخصياً. لم يمارس زوجي التزلج على الماء في حياته أبداً. فتحداه والدي لمحاولة التزلج عند شاطئ المحيط في كيب كود في ولاية ماساتشوستس الأميركية. جلس زوجي في الماء والزلاجات أمامه بينما أطلق أبي محرك قارب الصيد الضعيف المضحك. كان زوجي يبتسم وهو يتمسك بالمقبض، ولكنه لم يستطع الصمود واقفاً على الزلاجات ووقع منبطحاً في الماء الذي غمر رأسه. عندها أخذت أناديه وأصرخ: "أفلت المقبض! أفلت المقبض!" ولربما غرق زوجي لو لم يفلت ذاك المقبض، ولم نكن لنعيش معاً بسعادة.
اقرأ أيضا:

ابدأ عملك الخاص دون أن تستقيل من وظيفتك الحالية

التفكير في الاستقالة حتى لو لم تمتلك وظيفة بديلة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022