تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
خلال الحرب العالمية الثانية وفي أبريل/نيسان من عام 1945، جهزت الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها أكبر إنزال حربي برمائي في التاريخ آنذاك للاستيلاء على جزيرة أوكيناوا اليابانية، بمشاركة أكثر من 1,500 سفينة وربع مليون جندي وعتاد حربي تجاوز وزنه أربعة أطنان، بالإضافة إلى تمهيد مدفعي تجاوز 100 ألف قذيفة، لكن هذا القصف كان دون أثر تقريباً لأن اليابانيين اعتمدوا استراتيجية قائمة على الاحتماء بشبكة من الأنفاق الأرضية مكّنتهم من تقليص الفجوة الواسعة في العدة والعتاد التي كانت لصالح الحلفاء.
يعدّ "فن الحرب" للجنرال الصيني "صن تزو" (Sun Tzu) الذي عاش في القرن الخامس قبل الميلاد، أقدم كتاب (مخطوط) معروف في الاستراتيجية، وتمحورت فكرته الأساسية حول إجبار العدو على التخلي عن المقاومة والاستسلام دون قتال، وانتقل مصطلح الاستراتيجية من الميدان العسكري إلى ميدان الاقتصاد والأعمال، بسبب التشابه الموجود بين من منطقيْ المجالين وهو منطق المنافسة، وهو ما يبرر انتشار مصطلحات مثل الحرب الاقتصادية، وجوانب القوة، وجوانب الضعف وغيرها، إلا أن التشابه ينحصر هنا لوجود اختلاف جوهري بين منطقيْ الحرب والأعمال، فاستراتيجية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022