تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الميزة التنافسية

ما تعريف الميزة التنافسية؟

الميزة التنافسية (Competitive Advantage): هي قدرة الفرد أو الشركة أو البلد على إنتاج سلع وخدمات تلبي الحاجات التي يلبّيها المنافسون، لكن بسعر أقل أو بجودة ومزايا أفضل.

نشأة مصطلح الميزة التنافسية

ساد مفهوم "الميزة النسبية" (Comparative Advantage) في الاقتصاد والأعمال منذ ظهور أعمال "ديفيد ريكاردو" خلال ثلاثينيات القرن الماضي حتى ظهور مصطلح الميزة التنافسية عام 1939 على يد الاقتصادي "شامبرلين" (Chamberlin)، وحسب مايكل بورتر؛ فإنّ الميزة التنافسية تنشأ عند اكتشاف الشركة طرقاً جديدة لإشباع حاجات العملاء يمكن تجسيدها ميدانياً، وتكون أكثر فعالية من طرق المنافسين، أي بمجرد إحداث ابتكار بمفهومه الواسع؛ أما فيليب كوتلر؛ فيؤكد أنّها ميزة على المنافسين تكسبها الشركة عن طريق تقديمها قيمة أكبر للمستهلكين، إما من خلال أسعار أقل أو تقديم منافع أكبر تبرّر السعر الأعلى.

بلغ الاهتمام بالمزايا التنافسية ذروته عقب نشر أعمال بورتر في الثمانينيات، واستراتيجياته العامة التي تمكّن من اكتساب ميزة تنافسية في سوق معين؛ وتجدر الإشارة أنّ للميزة التنافسية دورة حياة مثل باقي المنتجات.

أهمية الميزة التنافسية

يعود امتلاك ميزة تنافسية بالنفع على الشركات من نواحي عديدة؛ من أهمها خلق قيمة أكبر للشركة ومساهميها بسبب بعض نقاط القوة التي تتمتع بها عند مقارنتها بمنافستها، وتساعد الميزة التنافسية الثابتة الشركات على الاستمرار في ريادة السوق في صناعاتها، بالإضافة إلى تحسين هوامش الربح والسيطرة على السوق.

استراتيجيات الميزة التنافسية

هناك ثلاث استراتيجيات رئيسية لإنشاء ميزة تنافسية، وهي:

  • قيادة التكلفة (Cost Leadership): تهدف إلى تقليل تكلفة المنتج إلى الحد الأدنى، ويتحقق ذلك من خلال الإنتاج على نطاق واسع، إذ يمكن للشركات استغلال وفورات الحجم.
  • التمايز (Differentiation): يمكن القيام بذلك من خلال تقديم منتجات أو خدمات عالية الجودة للعملاء أو ابتكار منتجات أو خدمات جديدة.
  • التركيز (Focus): تركز الشركة في هذه الاستراتيجية على شريحة سوق مستهدفة ضيقة، ولها نوعان من المتغيرات:
  1. التركيز على التكلفة: تقديم المنتج الأقل تكلفة في قطاع السوق الضيق.
  2. التركيز على التمايز: نقديم منتجات أو خدمات متباينة في قطاع ضيق من السوق.

أنواع الميزة التنافسية

يوجد أنواع عديدة للميزة التنافسية، تختار منها الشركات ما يناسب حالة الشركة، من أهمها:

  • ميزة المتحرك الأول (First mover Advantage): يكتسب اللاعب الأول الذي يتبنى منتجاً أو نهجاً جديداً ميزة تنافسية لمجرد أنه كان الأول. قد تحدث هذه الميزة إذا كان المحرك الأول قادراً على الاستحواذ على حصة أكبر من السوق المتاح بينما لا يزال عرضه فريداً. بحلول الوقت الذي يقلد فيه المنافسون العرض، قد يكون المحرك الأول قد حقق وفورات الحجم، أو الاعتراف بالعلامة التجارية ما يحافظ على ميزته.
  • ميزة تستند إلى الوقت (Time-based Advantage): إذ يمكن أن يكون الوقت مصدراً للميزة التنافسية، على سبيل المثال؛ يمكن أن يكون وقت طرح منتجات جديدة في السوق أمراً بالغ الأهمية في أسواق التكنولوجيا والأزياء العالية حيث تكون حياة المنتج قصيرة، وقد تكون القدرة على التسليم بسرعة أو في غضون فترات زمنية ضيقة جدًا بنفس أهمية السعر.
  • ميزة قائمة على التكنولوجيا (Technology-based advantage): يمكن تسخير التكنولوجيا لخلق ابتكار تجاري، وتحقيق الميزة التنافسية من خلاله.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!