توماس تشامورو بريموزيتش


الرئيس التنفيذي لمؤسسة هوجان لأنظمة التقييم، وبروفسور علم نفس الأعمال في جامعة لندن، وعضو في الهيئة التدريسية في جامعة كولومبيا. يمكنك متابعته على تويتر عبر @drtcp، أو على الموقع الإلكتروني www.drtomascp.com .

مقال الكاتب المفضل من القراء:

إذا أردت أن تتغير فلا تقرأ هذا المقال

ثمّة مشهد عظيم يرد في الجزء الثاني من الفيلم الأمريكي الشهير “العرّاب” (The Godfather). في هذا المشهد، تشتكي “كاي” إلى زوجها “مايكل كورليوني” قائلة له أنه لم يفِ بوعده بأن يجعل كل عمله قانونياً، وبأن يترك عصابات المافيا. غير أن ميشيل يلتفت إلى زوجته ويخبرها بأنه لازال يعمل على الموضوع، ويطمئنها

جميع المقالات

  • كيف تخبر مديرك أنك غير منسجم مع العمل؟

    تبدو فكرة انسجام الموظفين مع العمل جديدة نسبياً للكثير من الناس، ولكن العلماء يدرسونها منذ سنوات. كان ويليام خان أول من قدّم المصطلح في عام 1990، وعرّفه على أنه “درجة التعرّف النفسي التي يختبرها الموظف مع مهمات وظيفته أو شخصيتها”. ولاحظ أنّ المؤسسات كانت تتجاهل أثر التجارب اليومية على محفزات العمل لدى الموظفين وتركّز عوضاً…

  • تعرف على السمات الشخصية للمفاوض الجيد

    على الرغم من وجود مئات الكتب التي تتحدث عن كيفية التفاوض بنحو أكثر فاعلية، تُعتبر النصائح التي تقدمها هذه الكتب من الصعب تطبيقها غالباً، وهذا يرجع لثلاثة أسباب. أولها، أنّ هناك عدداً كبيراً جداً من الخصائص السياقية التي تقوم عليها كل عملية تفاوض، ومن ثم لا توجد طريقة واحدة تناسب الجميع. ثانيها، أنّ فاعلية كل…

  • شخصية الرئيس التنفيذي قد تُضعف خطة خلافته

    يُحكى ذات مرة، أنه كان هناك مدير كبير متنور في مؤسسة يتحدث بصراحة عن تقاعده القريب فقال: “أنا قلق بشأن المرحلة القادمة من حياتي. ولست متأكداً مما ستكون عليه حياتي دون عملي. كيف سأقضي أوقاتي؟، وكيف سأواجه حقيقة أنه يمكن استبدالي بشخص آخر؟، وأنّ العالم يمكنه الاستمرار وسيستمر فعلاً بدوني؟، وكيف سأتمكن من استشعار شخصيتي،…

  • توظيف القائد بسبب كفاءته وطرده لعدم تلائمه مع ثقافة المؤسسة

    وفقاً لتقديرات أكاديمية، تبلغ نسبة القيادة المؤسّسية الفعالة 30% فقط. بينما في السياسة تتراوح نسَب القبول ما بين 25% إلى 40%. وفي أميركا، يفيد 75% من الموظفين أن مدراءهم المباشرين هم الجزء الأسوأ في وظائفهم، ويوافق 65% من الموظفين على خفض رواتبهم بسعادة إذا استطاعوا استبدال مدرائهم بمدراء أفضل. كما يشير تقرير صدر مؤخراً عن…

  • مغادرة ماير لياهو والدروس المستقاة من تجربتها

    على الرغم من أنّ سقوط شركة ياهو كان أمراً حتمياً، لكن الفضول تجاه المشاهير أنتج اهتماماً استثنائياً باستقالة ماريسا ماير (Marissa Mayer) عن منصبها كرئيسة تنفيذية للشركة، وبالتحديد مظلتها الذهبية التي تبلغ 23 مليون دولار. حيث أنه قبل خمسة أعوام، اُستقبل تعيينها في هذا المنصب بشيء من المفاجأة والأمل (وهو خليط غير مألوف)، مع وجود…



error: المحتوى محمي !!