جودة حياة العمل Quality of Work Life

2 دقيقة

ما معنى جودة حياة العمل؟

جودة حياة العمل (Quality of Work Life): مصطلح يُستخدم في عالم الأعمال ويشير إلى خليط المشاعر التي يختبرها الموظف تجاه مكان العمل.

أهمية جودة حياة العمل

تتمثل أهمية جودة حياة العمل في أنها تؤثر في زيادة الإنتاجية في مكان العمل، وتعزز قدرة المؤسسات على جذب الموظفين وتحفيزهم والاحتفاظ بهم، خاصة في ظل ارتفاع التنافسية بين الشركات على جذب المواهب؛ فضلاً عن أنه يحمل تأثيرات في نفسية على الموظفين لا تقتصر على رضاهم في مكان العمل؛ وإنما تمتد لتشمل الرضا عن الحياة والسعادة والرفاهية كما تثمر عن إحساس الموظف بالرضا والتحفيز، والأمن الوظيفي، والسلامة والرفاهية.

عناصر حياة العمل الجيدة

تحتاج حياة العمل الجيدة إلى عناصر تتمثل في الآتي:

  • تقديم مكان العمل أجوراً عادلة للموظفين.
  • منح الموظفين القدرة على تحقيق التوازن بين الحياة والعمل.
  • الاستقلالية الكافية في العمل.
  • تأمين مكان العمل فرصاً للتطور والنمو.
  • توفّر ظروف عمل صحية.

محاور جودة حياة العمل

تنطوي جودة الحياة على 4 محاور تتمثل في الآتي:

  • بيئة العمل الآمنة (Safe Work Environment): وتُقصد بهذا المصطلح بيئة العمل التي تراعي توفير الأمان للعاملين فيها من خلال تقييم المخاطر المحتملة ووضع الخطط للتعامل معها وتدريب الموظفين للتعامل معها وإجراء جولات تفتيش مستمرة لرصد أي مخاطر محتملة.
  • الرعاية الصحية المهنية (Occupational Health Care): ويُقصد بها اعتناء مكان العمل بالصحة الجسدية والعقلية والنفسية للموظفين في مكان العمل.
  • وقت العمل (Appropriate Working Time): إذ يجب أن يكون الوقت الذي يجب أن يكون فيه الموظف متفرغاً للعمل بالكامل أن يكون مناسباً للموظف.
  • الراتب المناسب (Appropriate Salary): إذ يجب أن يمنح مكان العمل الموظفين راتباً مناسباً يضمن لهم حياة كريمة ويكون عادلاً بالنسبة إلى مهاراتهم وقدراتهم.

ما تعريف الحياة الداخلية في العمل؟

يُستخدم مصطلح الحياة الداخلية في العمل في عالم الأعمال ويشير إلى خليط المشاعر والدوافع والتصورات التي يختبرها الموظف طوال يوم العمل.

وبصفة عامة، قد تشهد الحياة الداخلية في العمل تقلبات يومية وعنيفة أحياناً، ويتقلب معها الأداء أيضاً؛ إذ تحفز الحياة الداخلية في العمل أداء الموظف يوماً وتثبطه في اليوم التالي.

مقالات قد تهمك:

كيفية تحسين جودة مكان العمل

يطرح مقال “تحفيز الموظفين: نموذج جديد متين” المنشور في هارفارد بزنس ريفيو، 4 نصائح يمكن أن تؤثر في تحفيز الموظفين تزيد جودة مكان العمل الذي ينتمون إليه تتمثل في الآتي:

  • نظام المكافآت: تُمكن تلبية دافع التملك بأسهل السبل عبر نظام المكافآت الخاص بالمؤسسة، بما يحويه من فعالية في التفريق بين المتميزين في أدائهم والمقصرين فيه، وبربطه المكافآت بالأداء، وبفتحه أبواب التقدم والنمو لأفضل الأفراد.
  • الثقافة: تتمثل الطريقة الفضلى لتلبية دافع الارتباط؛ أي توليد إحساس قوي بالصداقة الحميمة، في خلق ثقافة تشجع عمل الفريق والتعاون والانفتاح وبناء الصداقات.
  • تصميم الوظيفة: تُمكن تلبية دافع الاستيعاب بأفضل طريقة عبر تصميم الوظائف التي تجمع بين المعنى والإمتاع والتحدي.
  • عمليات إدارة الأداء وتخصيص الموارد: إن إدارة الأداء وتخصيص الموارد عبر عمليات تتسم بالعدل والموثوقية والشفافية يساعدان على تلبية دافع التصدي عند الأفراد.

اقرأ أيضاً: