تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الذعر المصرفي

ما معنى الذعر المصرفي؟

الذعر المصرفي (Bank Run): سحب عدد كبير من العملاء ودائعهم في الوقت نفسه تخوفاً من عجز البنك عن سدادها كاملة وفي موعدها، ويحدث غالباً في صيرفة الاحتياطات الجزئية نظراً إلى احتفاظ البنوك بمقدار ضئيل من الأصول المالية.

يُرجح تخلّف البنك عن السداد مع تزايد سحب العملاء لأموالهم، والذي يمكن أن يصل بالبنك إلى مرحلة النفاد من النقد، وفي حال تأثر عدة بنوك بالذعر المصرفي، سينتج عنه ذعراً على مستوى القطاع المالي بكامله يؤدي إلى الركود الاقتصادي.

سُجلت أول حادثة للذعر المصرفي في العصر الحديث عام 1930 في "تينيسي" في الولايات المتحدة، وأسفرت حينها عن موجة ذعر مصرفي شملت البلاد بأسرها، وتتجسد أبرز أمثلة الذعر المصرفي في الكساد العظيم والأزمة المالية التي حدثت عام 2008.  

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!