تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الأزمة المالية الإسبانية 2008-2014

ما الأزمة المالية الإسبانية 2008 -2014؟

الأزمة المالية الإسبانية 2008-2014 (The 2008-2014 Spanish Financial Crisis): تسمى أيضاً "الأزمة الاقتصادية الإسبانية"، أو "الكساد العظيم في إسبانيا" (Great Recession in Spain)، وهي أسوء أزمة اقتصادية واجهت إسبانيا، إذ بدأت إبان الأزمة المالية العالمية، وكانت أحد أبرز الدول التي لحقت بها أزمة الديون الأوروبية نظراً إلى عدم قدرتها على إنقاذ قطاعها المالي.

تاريخ الأزمة المالية الإسبانية وأسبابها

كانت إسبانيا في 2007 تتمتع بنمو اقتصادي وفائض في حسابها العام يزيد عن 2 % من الناتج المحلي الإجمالي نظراً إلى ازدهار العمران في ذلك الوقت، لكن بحلول العام 2008 تراجع النمو وأصبح الفائض عجزاً بسبب انفجار فقاعة العقارات، وصاحب ذلك تقلباً في ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، وعليه ودخلت البلاد في حالة من الركود امتدت على مدى عقد من الزمان.

نتائج الأزمة المالية الإسبانية

ترتب عن الأزمة المالية في إسبانيا عواقب اقتصادية واجتماعية وسياسية بالغة الشدة تجسدت في زيادة معدلات البطالة على نحو ملحوظ، وزيادة أوجه التفاوت المجتمعية، وانكماش اقتصادي ملموس، وإفلاس الشركات الكبرى في الدولة. إلا أن تطبيق الإصلاحات الهيكلية، ومساعدة الاتحاد الأوروبي في خطط الإنقاذ عام 2012 أدى إلى انتعاش البلاد اقتصادياً.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!