تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: مع تزايد عدد الأشخاص الذين يستقيلون من وظائفهم، يحتاج القادة إلى إيجاد طرق جديدة لاستبقاء الموظفين. تتمثل إحدى الطرق غير المتعارف عليها لاستبقاء الموظفين في منحهم المرونة والموارد التي يحتاجون إليها للسعي وراء شغفهم واهتماماتهم خارج نطاق العمل. يقدم المؤلفون، استناداً إلى بحوثهم، استراتيجيات عملية لخلق "فرص من أجل السعي وراء الشغف" بحيث تتمكن من جذب الموظفين واستبقائهم ممن يرغبون في اتباع شغفهم خارج نطاق العمل. بالإضافة إلى منح الموظفين المرونة، يحتاج القادة إلى التأكد من أن الموظفين يشعرون بالراحة تجاه استخدام هذه المرونة. فبسبب الأفكار القديمة حول "العامل المثالي" أو الفكرة السائدة في الولايات المتحدة بأن الموظف الجيد هو الذي يكرس وقته وطاقته للعمل فقط، تتطلب ممارسة الأنشطة غير المرتبطة بالعمل تغيير طريقة التفكير ودعم من القادة بشكل صريح.
 
مع استمرار موجة الاستقالة الكبرى، ما زال القادة يكافحون لتوظيف أفضل المواهب والاحتفاظ بها. فما هو أكثر ما يريده الموظفون الموهوبون من وظائفهم؟ هل هو العمل عن بُعد والاستقلالية؟ أم الحصول على راتب أفضل و
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022