facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: يواجه الأزواج العاملون من المنزل في ظل الجائحة تحدياً يومياً ينطوي على تحقيق الموازنة بين العمل والمسؤوليات المنزلية بطريقة عادلة، لاسيما بعد أن أدت الأزمة التي لا تزال قائمة حتى اليوم إلى تعزيز التفاوت بين الجنسين في المنزل. وتتمثّل الخطوة الأولى للوصول إلى اتفاق عادل في فهم أسباب النزاع. وبمجرد الانتهاء من تلك الخطوة، يمكن للأزواج اتباع استراتيجيات التفاوض التي غالباً ما يجري استخدامها في البيئات المهنية لتحسين التعاون وتحديد الاحتياجات غير الملباة والعمل على تلبيتها. قد يكون تخصيص وقت كاف لتطوير استراتيجية العمل من المنزل مفيداً في تقوية العلاقات بين الأزواج سواء اليوم أو بعد انتهاء الجائحة.اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
 
لقد أسفر الضغط الذي ولّدته جائحة "كوفيد-19" عن اضطراب الحياة الأسرية داخل العديد من المنازل، وهو ما أدى إلى زعزعة علاقات بعض الزيجات القوية وإنهاء بعضها الآخر وإمطار محامي الأسرة في بعض البلدان بوابل من الاستفسارات حول إجراءات الطلاق. فتحقيق التوازن بين متطلبات العمل من المنزل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!