تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يتعين عليك في أغلب الأحيان إنجاز حجم من الأعمال أكبر مما يسمح به أسلوب عملك الراهن عبر تحديد استراتيجيات العمل. ولذلك، فقد لجأت إلى مناهج عدة لحل هذه المسألة مثل تحديد الأولويات، ووضع خطط العمل، وتكليف الآخرين ببعض أعمالك، ومحاولة العمل بتركيز أكبر. أما الخطوة التالية من أجل زيادة السرعة في إنجاز العمل لديك، فستتمثل في رفع كفاءة توظيفك للوقت بحيث تستغرق قدراً أقل منه وتبقى تنجز مهامك على نحو جيد.
ومع أن تحديد استراتيجيات العمل الأفضل يبقى رهناً بالشخص المعني والظرف الخاص الذي يجد نفسه فيه؛ إلا أنني، وبصفتي خبيرة في مجال إدارة الوقت وأعمل في تدريب الأشخاص الذين يتعين عليهم إنجاز المزيد من المهام في زمن أقصر، وجدت أن تطبيق واحدة فقط من الاستراتيجيات الخمس التالية من شأنه أن يوفر عليك بضع ساعات أسبوعياً.
خطوات وضع استراتيجيات العمل
استوضح ما هو مطلوب منك بالضبط
عندما تأخذ على عاتقك إنجاز عمل كبير، بادر إلى التحدث مع الأشخاص المسؤولين لاستيضاح المطلوب منك بالضبط. فربما يريدون منك أن تجهز محاضرة بوربوينت، وربما لا، ربما يريدون منك إنجاز عمل ممتاز، وربما يكفي أن يكون جيداً جداً، وربما يحتاجون إلى خطة شاملة ومفصلة، وربما يكفي تقديم

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022