تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عادة ما تفشل الشركات في معالجة الأسئلة الصعبة حول استراتيجية الشركة المتبعة ومنهج التنفيذ: هل نحن، كفريق قيادة واضحون فعلاً حول اختياراتنا لكيفية إضافة قيمة لنا في سوق العمل؟ هل بإمكاننا التحدث بوضوح عن بعض احتياجات المؤسسة لتتفوق على غيرها بهدف الوصول إلى تلك القيمة؟ هل نقوم بالاستثمار في هذه المجالات التي تهمنا؟ وهل تلك المجالات تتناسب مع أغلب المنتجات والخدمات التي نوفرها؟
إذا كانت إجابتك عن تلك الأسئلة وغيرها من المذكور أدناه "نعم"، فأنت من القلة النادرة. ويظهر من خلال تجربتنا أنّ أحد أكبر التحديات في مجال الأعمال اليوم هو: طرح الشركات لهذه الأسئلة الأساسية أو الإجابة عنها.

ما السبب وراء هذا؟ لماذا يصعب على القادة التحدث عن هذه المواضيع حول استراتيجية الشركة لديهم؟
غالباً ما يتجنب المسؤولون التنفيذيون الأسئلة التي لا يكونون متأكدين من كيفية الإجابة عنها. أو ربما يشعر القادة والموظفون

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022