تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/pikolorante
شهد قطاع التعليم كغيره من القطاعات الحيوية تغيرات ملموسة منذ قدوم جائحة فيروس كورونا مطلع العام الماضي، ورأينا كيف غير العديد من المؤسسات التعليمية حول العالم نماذج التعليم لديها حرصاً على عدم انقطاع العملية التعليمية، وأحد هذه النماذج التي لجأت إليه المؤسسات بكثرة هو "نموذج التعليم الهجين".
هل نموذج "التعليم الهجين" المطبق حالياً في العديد من مؤسسات التعليم العالي هو "هجين" حقاً؟
أطرح هذا السؤال في بداية المقال لإيضاح إجابته بشكل جلي، وذلك عبر تتبع نتائج دراسة علمية تحليلية من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!