تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

"البيرسونا ثلاثية الأبعاد" ترسم سمات الخريجين لما بعد "كوفيد-19"

shutterstock.com/franz12
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ننظر دائماً للثورة الصناعية الرابعة على أنها المؤثر الأكبر في المستقبل على مستوى التعليم والتوظيف وقطاعات العمل والصناعة، وندرك حجم ما يفرضه النمو المذهل في التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي من تغيير على الوظائف، إلا أن وباء "كوفيد-19" جعلنا نرى أنه قد تظهر لنا تحديات جديدة ستحدث تغييراً يفوق في سرعته الثورة الصناعية الرابعة، حتى أن البعض اعتبر هذا الوباء أقوى تحد يواجه العالم منذ الحرب العالمية الثانية، وهنا بات تفكيرنا نحن الأكاديميين والباحثين يتخطى إعداد الشباب والخريجين لوظائف لم توجد بعد إلى إعدادهم لتحديات لم تظهر بعد. إن كفاءة وجاهزية العنصر البشري هي الحلقة الأقوى في مواجهة التحديات والتعامل الناجح مع…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022