تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

أفضل المدراء هم مَنْ يوازنون بين الذكاء التحليلي والذكاء العاطفي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل سبق لك أن تعاملت مع زميل أو مرؤوس مباشر بطريقة جعلته يشعر أن كلامه لا يلقى أذناً مصغية أو أنه ليس موضع تقدير منك، على الرغم من أن ذلك لم يكن في نيتك على الإطلاق؟ ربما أنك قدمت لهم حلاً إرشادياً في حين أنهم كانوا يحتاجون إلى أذن مصغية، أو ربما شدّدت على المواعيد النهائية والالتزامات المتعلقة بالمهمة وتحمّل المسؤولية بينما كانوا يحتاجون منك إلى التعاطف والتفاهم. لعلك مررت بهذا الموقف من قبل بحكم منصبك كمدير، وستزداد فرص التعرض لهذه المواقف خلال فترات الأزمات مثل تلك التي نمر بها حالياً. ولهذا عليك معرفة أهمية الذكاء التحليلي والذكاء العاطفي للمدير.…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022