تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/Artem Zavarzin
يقول البروفيسور ميتشل وايس، الأستاذ في كلية "هارفارد للأعمال" في كتابه "لدينا القدرة" (We the Possibility): "لا تكن صبوراً مع أفكارك القديمة، وكن صبوراً مع الأفكار الجديدة"، ويقصد بذلك، أن استمرار الأفكار والتطبيقات السائدة لديك أو في مجتمعك أو في محيط عملك ومؤسستك لا يعني أنها صحيحة، ولا يعني بأن عليك أن تتحمل شكوكك حولها وتطبقها على نفسك حتى وأنت تجد أن هنالك أفكاراً أفضل منها. ولذلك، فهو ينصح بالتجريب والبحث التدريجي عن أفكار جديدة والصبر على تجربتها حتى تكتشف إن كانت مناسبة أم لا. وهذا المبدأ الذي يتحدث عنه الأستاذ وايس (استمع وشاهد التسجيل الكامل لجلسة الويبينار التي أجريناها معه مترجمة إلى العربية هنا)، يعني أن الإنسان لا يمكن أن يتطور أو يتغير، مالم يشكك في أفكاره ويستكشف أفكاراً جديدة.
ماذا يحصل عندما تكون صبوراً على الأفكار القديمة؟
عندما تكون صبوراً على الأفكار القديمة ولا تعطي الأفكار الجديدة فرصتها للتطبيق والنجاح التدريجي، فأنت تغرق عملياً في إجراءاتك الخاطئة، وتعيش حالة مرض يقتل الإبداع ويعيق العادات الجيدة، ويسمى "

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!