فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لقد تخلف أحد الموظفين العاملين تحت إشرافك عن أداء ما هو متوقع منه بالمستوى المطلوب، وبعد أن فكرت وسعيت بكل الطرق الممكنة لمساعدته على التحسن لم تلمس أي تقدم ملحوظ. والآن تشعر بارتباك حيال ما يجب فعله وهل يجب عليك أن تفصله من العمل أما لا. فكيف تعرف على وجه اليقين أن قرار فصل موظف ما هو القرار الصحيح؟ وهل من المستحسن اتخاذ الإجراء على وجه السرعة؟ ومن هم الأشخاص الآخرون الذين يتعين استشارتهم؟ وما هي تكاليف الانتظار والتأخر في اتخاذ القرار؟
ماذا يقول الخبراء حول موضوع قرار فصل موظف ما؟
لا شك أنّ اتخاذ قرار بفصل موظف أمر صعب، والتفكير فيه "مرهق للأعصاب" وفق تعبير جاي كونغر، الأستاذ في كلية كليرمونت ماكينا في كاليفورنيا والمشارك في تأليف كتاب "ميزة الإمكانات العالية: كيف تجذب الانتباه وتبهر رؤساءك في العمل وتصبح قائداً بارزاً" (The High Potential’s Advantage: Get Noticed, Impress Your Bosses, and Become a Top Leader). وما يزيد من صعوبة اتخاذ القرار على وجه الخصوص عندما لا ينتهك الموظف المعني أي قواعد ولا يتقاعس عمداً عن الأداء، ولكن يبدو بوضوح أنه عاجز عن ذلك. يقول كونغر: "في الوضع الاعتيادي يذهب تفكيرنا إلى الافتراض بأنّ هذا الشخص لا بد أن يرتقي ويتحسن. ويميل الكثير من المدراء إلى الانتظار وإعطاء مزيد من الوقت". لكن باتي ماكورد، مديرة المواهب السابقة لدى "نتفلكس
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!