المسمى الوظيفي Job Title

ما معنى المسمى الوظيفي؟

المسمى الوظيفي (Job Title): المسمى الذي يطلق على المنصب الذي يشغله الموظف، وهو بمثابة وصف موجز للوظيفة ويعطي فكرة عن المنصب ضمن التسلسل الهرمي، كما يوضح المهارات والخبرات المطلوبة لشغل الوظيفة.

يتم تحديد المسميات الوظيفية بناءً على القسم الخاص بالوظيفة ومجال العمل، وتكون المسميات في الوظائف الإدارية متشابهة لدى معظم الشركات، مثل مسمى رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ومدير الموارد البشرية، وغيرها من المناصب الإدارية، ولكن تختلف ضمن المستويات الدنيا من الإدارة حسب حجم العمل وطبيعته.

مقالات قد تهمك:

أهمية المسمى الوظيفي

تعد المسميات الوظيفية شائعة في معظم ملفات تعريف الوظائف في الشركات وهي مهمة لأي شركة، لأنها توضح الهيكل التنظيمي ومستويات العمل، وتلعب دوراً مهماً في توضيح المسؤولية ونطاق اتخاذ القرار والمهام التي من الممكن القيام بها، وتساعد الموظف في معرفة واجباته والتزاماته تجاه الشركة، حيث يبنى عليها بشكل أساسي الوصف الوظيفي.

تعد المسميات الوظيفية مهمة أيضاً بالنسبة للأشخاص الباحثين عن عمل، فمن خلالها يمكن للشخص البحث عن العمل المناسب له ومعرفة الشواغر المتوفرة لدى الشركات، حيث إن الشركة التي ترغب في استقطاب موظفين جدد تقوم بنشر إعلان بالمسميات الوظيفية التي تحتاج إليها متضمنة وصفاً موجزاً عن طبيعة العمل والخبرات اللازمة.

كيفية كتابة المسمى الوظيفي في السيرة الذاتية

يوضع المسمى الوظيفي للوظائف الحالية والوظائف السابقة أيضاً ضمن ملف السيرة الذاتية، وبشكل عام يجب أن يكون المسمى الوظيفي واضحاً بما يتيح للمسؤولين عن التوظيف التحقق من المسمى الوظيفي من خلال التواصل مع صاحب العمل السابق أو الحالي، وفي حال كان هناك مسمى وظيفي مشابه يمكن تضمينه بين قوسين بجوار المسمى الوظيفي الفعلي. على سبيل المثال، إذا كان المسمى الوظيفي الخاص بك هو "خبير موارد بشرية" ، فيمكنك إضافة (أخصائي موارد بشرية) بجواره.

أنواع المسميات الوظيفية

توجد عدة أنواع للمسميات الوظيفية وتندرج حسب مستويات هي:

  • الإدارة العليا (Top Management): هي أعلى إدارة في الشركات وتشمل كبار الموظفين الذين يتحملون أكبر قدر من المسؤولية، وتضم مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي والعضو المنتدب، وتليها الإدارة الوسطى ثم الإدارة التنفيذية.
  • الإدارة الوسطى (Middle Management): ويرأس مدراؤها إدارات معينة مثل المحاسبة، والتسويق، والإنتاج، أو مشاريع محددة.
  • الإدارة الدنيا (التشغيلية): مثل المناصب التي لها صلة بالمحاسبة، والدعم الفني، والموارد البشرية والعمليات الإدارية.

كيف تستفيد من المسمى الوظيفي ضمن ملف السيرة الذاتية؟

يفضل أن تعطي المسميات الوظيفية نظرة عن تدرجك في الوظائف التي عملت بها وتطورها، إضافة إلى ذكر الإنجازات التي حققتها والمهارات التي اكتسبتها ضمن كل مسمى وظيفي، وما الفوائد التي انعكست على الشركة التي كنت تعمل فيها، وحاول أن تقارب بين الوظائف التي عملت بها سابقاً والتي تتقدم لها.

 ما الخطوات الأساسية لاختيار مسمى وظيفي مناسب للمنصب المطلوب؟

يمكن لاتباع بعض الخطوات أن يساعد على تحسين اختيار المسمى الوظيفي ومنها:

  • اختيار المنصب بما تحتاج إليه الوظيفة.
  • استخدام أبرز المصطلحات الشائعة ضمن مجال المنصب الوظيفي.
  • تجنّب أي اختصارات قد تجعل المسمى غير واضح.
  • مطابقة المسمى مع الراتب المتوقع ومستوى الخبرة المطلوبة.

 كيف يؤثر المسمى الوظيفي على رضا الموظفين وأدائهم؟

يحمل المسمى الوظيفي العديد من الآثار على رضا الموظفين إذ يُعد جزءاً من عرض المكافأة المقدَّم فهو يعطي المركز والمعارف ويمكن أن يساعد على أداء الوظيفة بصورة أفضل، كما أن له تأثيراً كبيراً على سعادة الموظفين والانخراط في العمل يومياً، وهو تمثيل رمزي لما يفعله وللقيمة التي ينشئها.

ما أفضل الممارسات لتحسين المسمى الوظيفي للموظفين الحاليين؟

يطرح مقال "كيف تطلب المسمى الوظيفي الذي تستحق؟" المنشور في هارفارد بزنس ريفيو مجموعة خطوات يمكن اتباعها من أجل الحصول على المسمى الوظيفي الذي يسعى الموظف إليه وتتمثل في الآتي:

  • فكّر؛ تتطلب المفاوضة على مسماك الوظيفي أو طلب تغييره بعض البحث في ذاتك. لماذا ترغب في لقب معين؟ ولماذا تظن أنك تستحقه؟
  • اعمل على الأمر بجد؛ تتضمن الخطوة الثانية تحديد المسمى الذي يمثل خبراتك ومسؤولياتك ومركزك ضمن المؤسسة بدقة. فاستعن بمصادر كموقع لينكد إن (LinkedIn) وغلاسدور (Glassdoor)، وذلك لتلقي نظرة على المسميات الوظيفية لنظرائك في الشركات الأُخرى. 
  • فكر بطريقة شاملة؛ ستكون خطوتك التالية أن تحدّد أولوياتك. فعند المفاوضة على العرض عليك أن تحدّد أهمية المفاوضة على المسمى الوظيفي الذي ترغب في الحصول عليه مقارنة بالعلاوة ومسؤوليات الوظيفة وأيام الإجازة وجدول العمل.
  • استمع أولاً؛ يُعتبر الاستماع أهمّ ما يمكنك فعله للاستعداد من أجل المفاوضات مع مديرك الحالي أو المدير المستقبلي المحتمل.
  • خطط ثانياً؛ اسأل نفسك سؤالاً واحداً عند التحضير لطلبك: ما الذي سيجعل هذا الشخص يوافق؟ تقول نيل: "فكّر، ما هي المشاكل التي تواجه مديري والتي ستحلها ترقيتي؟". إن كنت لا تعلم الإجابة فأنت لست جاهزاً بعد للمناقشة. وتضيف نيل أنه من المفيد أن يكون لديك سبباً لطلبك.
  • تحدث إلى مديرك؛ عندما يحين الوقت المناسب لفتح الموضوع مع مديرك، ينصح كابل بأن تبدأ الحديث من موقع المتعلّم. فهي فرصة للمتقدمين من أجل التحدث عمّا يمكنهم إفادة الوظيفة به. والتعلم أكثر عن كيفية تعريف المدير الذي يقوم بتعيين الموظفين للنجاح في الوظيفة.

مفاهيم ذات صلة: