تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نظرية التوازن العام

ما معنى نظرية التوازن العام؟

نظرية التوازن العام (General Equilibrium Theory. GET): يعد الاختصاصي في الاقتصاد الرياضي الفرنسي "ليون والراس" (Léon Walras) أول من بحث في نظرية التوازن العام بالتفصيل في أواخر القرن التاسع عشر، ليتوسع فيها لاحقاً كل من خبراء الاقتصاد "ليونيل ماكنزي" (Lionel W. McKenzie)، و"كينيث أرو" (Kenneth Arrow)، و"جيرارد ديبرو" (Gérard Debreu).

تفترض نظرية التوازن العام وجود فجوة بين الأسعار الفعلية وأسعار التوازن، وتبيّن كيفية تفاعل العرض والطلب ديناميكياً مع اقتصاد متعدد الأسواق، الأمر الذي يأخذ بالأسواق نحو توازن الأسعار على المدى الطويل، إلى جانب أنها تحلل الاقتصاد بصفة عامة، لا على أساس أسواق مستقلة بحسب "التوازن الجزئي" (Partial Equilibrium). 

افترض "والراس" بداية اقتصاد تتوفر فيه سلعتان فقط للمقايضة، وسلّم جدلاً أن كل فرد في الاقتصاد مشتر لإحدى هاتين السلعتين وبائعاً للأخرى، وعليه يكون العرض والطلب مترابطاً، نظراً إلى اعتماد استهلاك كل من هاتين السلعتين على الأجور المتأتية من بيع كل منهما. ويُحدد سعرهما بعملية مزايدة؛ أي هتاف أحد الباعة بسعر السلعة في السوق، وتفاعل المستهلكين إما بالشراء وإما برفض السعر، الأمر الذي يدفع البائع ليوافق سعره مع الطلب، ليتحقق بذلك توازن الأسعار.

طبّق "والراس" التوازن العام على نطاق أكبر في إطار أسواق متعددة، وأضاف سلعة ثالثة، مما أرسى ثلاث معدلات للأسعار، يكون أحدها زائداً لعدم إضافته أي معلومات، عندئذ تعد السلعة الزائدة معياراً يمكن أن يعبّر عن معدلات السعر الأخرى.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!