تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الميزان التجاري

ما تعريف الميزان التجاري؟

ميزان تجاري (Balance of Trade): بيان إحصائي يختص بالتجارة الدولية إذ يُدرج على طرفيه قيمة الصادرات والواردات، ويُقصد بالصادرات قيمة المنتجات التي أنتجت داخل البلد وبيعت لمقيمين في الخارج، أما الواردات فهي قيمة المنتجات التي استُقْدِمَت من خارج البلد.

كيفية حساب الميزان التجاري؟

يُحسب الميزان التجاري عبر طرح الواردات من الصادرات، ويكون صافي نتيجته إما فائضاً إذا كانت قيمة الصادرات تفوق قيمة الواردات، أو عجزاً إذا كانت قيمة الواردات تفوق قيمة الصادرات، وإما توازناً إذا تساوت قيمة الصادرات مع قيمة الواردات.

أهمية الميزان التجاري

تبرز أهمية الميزان التجاري عند تحليل مكوناته لمعرفة هيكل اقتصاد بلد ما، ففي الدول النامية تكثر الصادرات من المواد الخام وترتفع الواردات من الخارج، وتمثل الصادرات النفطية القسم الأكبر من صادرات الدول الخليجية، بينما تمتاز الدول الآسيوية بصادرات المنتجات منخفضة التكلفة، و تختص بعض الدول الأوروبية بصادرات المنتجات عالية التقنية. 

يختص الميزان التجاري بالتجارة الخارجية، لذلك عادة ما نجد أساساً معيناً لاحتساب القيمة في حالة الصادرات يُطلق عليه أساس "فوب" (Free On Board. FOB)، أي قيمة الصادرات مضافاً إليها كل التكاليف المتعلقة بنقل السلع من مكان التصنبع إلى وسيلة النقل (الباخرة مثلاً)، بينما عادة ما تُحسب الواردات على أساس "سيف" (Cost Insurance Freight. CIF) أي قيمة الواردات متضمنة تكاليف النقل والتأمين على الشحنة حتى وصولها للمشتري.

تعتمد بعض الدول على أسلوب ربط الصادرات بالواردات من أجل الحفاظ على مستوى مناسب من النقد الأجنبي، لأنّ الواردات تقوم على إنفاق العملات الأجنبية، بينما تولّدها الصادرات. يُحلَل الميزان التجاري لمعرفة حجم كلّ منهما وتحديد الحجم المتاح للواردات كنسبة من الصادرات أو بالعكس.

مكونات الميزان التجاري

يتكون الميزان التجاري من مجموعة من المنتجات الاقتصادية (السلع والخدمات) التي تؤثر على نحو مباشر في قيم الصادرات والواردات على النحو التالي:

  • البضائع: عبارة عن مواد ملموسة تُنتج محلياً، وتوفر الجانب الغذائي، وإمدادات الطاقة المختلفة.
  • الخدمات: تعتمد على المورد البشري، وتحمّله المسؤولية وتأدية المهام المختلفة في مختلف القطاعات.

تتأثر أسعار السلع والخدمات بعوامل عدة؛ بما في ذلك هامش الربح الذي يحدده حجم العرض والطلب ويتأثر بالظروف الاقتصادية المختلفة، والتكلفة الإنتاحية للسلعة أو الخدمة، والطلب الأجنبي الخارجي لاسيما في حال كانت العملة الأجنبية أعلى من العملة المحلية الأمر الذي يرفع سعر الصادرات.

أنواع الميزان التجاري

يشمل الميزان التجاري نوعان هما:

  • الميزان التجاري الملائم (Favorable Balance of Trade): يشير إلى الوضع الذي تكون فيه صادرات الدولة أكثر من وارداتها، وتشجع معظم البلدان وتميل إلى تفضيل الفائض التجاري، وذلك لأن التجارة الفائضة تساعد في تحقيق ربح عن طريق بيع المزيد من المنتجات إلى الدول الأجنبية، ما يسمح بدوره للبلدان بتعزيز تعزز المستوى المعيشي لسكانها وإدرار المزيد من الدخل.
  • الميزان التجاري غير الملائم (Unfavorable Balance of Trade): وهو حالة زيادة الواردات عن الصادرات، ما يسبب عجزاً تجارياً، حيث تصدر البلدان التي تعاني من عجز تجاري المواد الخام، وتستورد عدداً كبيراً من المنتجات الاستهلاكية. ونتيجة لذلك، تعجز الأعمال التجارية المحلية عن إضافة قيمة إلى منتجاتها بسبب نقص الخبرة والمهارات. وتغدو هذه الاقتصادات مع مرور الوقت معتمدة على أسعار السلع العالمية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!