تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التحليل السلوكي

ما معنى التحليل السلوكي؟

التحليل السلوكي (Behavioral Analytics): عملية جمع معلومات العملاء المحتملين والحاليين وتحليلها فيما يخص سلوكهم الشرائي عبر الإنترنت، وتشمل معلوماتهم الديموغرافية والجغرافية ونشاطهم الشرائي السابق وغير ذلك، ويُطبق عموماً في التجارة الإلكترونية والألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي. 

يرتبط التحليل السلوكي بفهم كيفية تصرف العملاء وأسبابه، ما يتيح للمسوقين التنبؤ الدقيق باحتمالات تصرفهم مستقبلاً، وبالتالي تقديم العروض الملائمة للفئات المستهدفة في الوقت المناسب، إذ يُعد الوضوح في تحديد سمات العملاء شرطاً أساسياً للحصول على رؤية كاملة عن هوية المشتري، والسلعة التي اشتراها، وتوقيت الشراء ووسيلته، إلى جانب ضرورة اكتساب فهم دقيق للمنتجات الأكثر ربحية.

يتعدى تركيز التحليل السلوكي على تصرفات العملاء ليشمل أيضاً فهم التفاعلات والديناميكيات بين عمليات الشركة والآلات والمعدات، وحتى اتجاهات الاقتصاد الكلي، ما يساعد في اكتشاف المخاطر والفرص التشغيلية، وعند دمج ذلك مع رؤى ثرية عن سلوك المستهلك، تكتسب الشركات صورة أدق عن توجهات الأسواق، ما يمنحهم ميزة الاستباقية لاغتنام أفضل الفرص الاستثمارية.

تطبيق التحليلات السلوكية

يمكن الاستفادة من التحليلات السلوكية في عدة مجالات، منها:

  • تطبيق مؤسسات الخدمات المالية التحليل السلوكي لتحديد الأنماط السلوكية المشبوهة وتعزيز قدرات مكافحة الاحتيال؛ ويمكن ربط البيانات الديموغرافية وأنماط حركة مرور العملاء بملفات تعريفهم لتحديد المكان المناسب للفروع وأجهزة الصراف الآلي.
  • تتبع تجار التجزئة من كثب مسار العملاء عبر قنوات التوزيع المختلفة ومعرفة كيفية استجابتهم لحملات البريد الإلكتروني والإعلانات التلفزيونية وغيرها.
  • إثراء مزدو خدمات الاتصال معلومات العملاء بالمصادر الخارجية وأنماط استخدام الشبكة للحصول على رؤية أفضل لسلوك المشترك.
  • تتبع العاملين في مجال التجارة الإلكترونية كل نقرة لفهم سبب ابتعاد العملاء عن الشراء أو عدم إكمال عملية الدفع.
  • يمكن تطبيق التحليلات السلوكية على سلاسل التوريد العالمية لمعرفة حركة نقل البضائع والسلع بالتفصيل.

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!