تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاقتصاد السائد

ما معنى الاقتصاد السائد؟

الاقتصاد السائد (Mainstream Economics): مصطلح يصف النظريات والمفاهيم التي تعد "تقليدية" أو جزءاً من الاقتصاد الكلاسيكي الحديث (Neoclassical Economics)؛ ويتبع نظرية الاختيار العقلاني، التي تفترض أن الأفراد يتخذون قرارات من شأنها تعظيم فائدتهم الخاصة، ويستخدمون الإحصائيات والنماذج الرياضية لإثبات النظريات وتقييم التطورات الاقتصادية المختلفة. وهو بخلاف الاقتصاد البدعي (Heterodox Economics) الذي يبحث في المفاهيم الاقتصادية المغايرة مثل الماركسية والاشتراكية.

أصل مفهوم الاقتصاد السائد

يرجع أصل الاقتصاد السائد إلى أفكار الفيلسوف والاقتصادي آدم سميث (Adam Smith).

افتراضات الاقتصاد السائد

تتلخص أبرز الافتراضات التي تستند إليها نماذج الاقتصاد السائد فيما يلي:

  • يسعى الأفراد لتحقيق أكبر قدر من المنفعة، وتسعى الشركات لتحقيق أكبر قدر من الأرباح.
  • تؤثر القوانين الحكومية في القرارات التي يتخذها الأطراف الفاعلة.
  • يتصرف الأفراد ويتخذون قراراتهم على أسس عقلانية بناء على المعلومات المتوفرة دون أدنى اعتبار للبواعث الأخلاقية والعاطفية.
  • وجود يد خفية تتحكم بالأسواق.

أهمية الاقتصاد السائد

يعد الصيغة الأكثر استخداماً للاقتصاد، ويُدرس في العديد من الجامعات، ويتعامل مع الأسواق المالية، وعمل الحكومات، والطلب والعرض للسلع والخدمات.

أمثلة على الاقتصاد السائد

النظريات المبكرة المتعلقة بتطوير الاقتصاد كمجال للدراسة هي جزء من علم الاقتصاد السائد. على سبيل المثال؛ تعتبر نظرية اليد الخفية المسؤولة عن تحريك الأسواق جزءاً من علم الاقتصاد السائد.

في هذه النظرية، من المفترض أن تؤدي المصلحة الشخصية الفردية وحرية الإنتاج والاستهلاك على نحو جماعي إلى تعظيم الصالح العام، ويكون لدى الحكومات دور ضئيل أو معدوم ضمن هذه النظري ، باستثناء ضمان اتباع سيادة القانون. ومع ذلك، فقد أثبتت الأحداث الأخيرة، خاصة تلك المتعلقة بالركود العظيم، أن الصالح العام ليس دائماً النتيجة النهائية للأفراد الذين يسعون لتحقيق الأرباح.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!