facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
نعلم جميعنا بأنّ التعارف يمكن أن يشكّل فرصة كبيرة كي نُعزز حياتنا المهنية؛ كما أنّ التعرّف على أناس جدد يمكن أن يزوّدنا بمعلومات جيدة وقيمة تفيد حياتنا المهنية، أو يمكن أن يزودنا بفرص عمل جديدة، وإلى ما هنالك.اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
ولكن رغم أنّ هذه الحقيقة معروفة، إلا أنّ العديد منّا يخطئ في طريقة التعارف، وهنا لا أعني فقط الخطأ الصغير المتمثل في تبادل البطاقات التعريفية خلال المناسبات التي تُقيمها الشركات، ومن ثم عدم المتابعة بالطريقة المناسبة. فالعديد من الناس، وحتى عندما تكون لديهم رغبة عارمة بتطوير العلاقة مع شخص جديد، لا يكونون واثقين كيف يجتذبون انتباه الآخرين وكيف يتركون الانطباع الصحيح.
إذا كنت راغباً بالتعارف الناجح مع أشخاص اختصاصيين رفيعي المستوى، يتعيّن عليك أن تشكّل مصدر إلهام لهم كي يرغبوا بالتواصل معك. فمن خلال تجربتي المكتسبة عبر معاناة طويلة، تعلّمت بعضاً من الأخطاء الرئيسية التي يرتكبها الأشخاص الطموحون الراغبون بالتعارف في أثناء مسعاهم لبناء العلاقات، وكيف يمكن للمرء أن يتجاوزها:
إساءة فهم التراتبية الهرمية
إنّ "القواعد" الخاصة بالتعارف مع الأقران

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!