تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يعلم جميع المهنيين تقريباً أن تعزيز الشبكة الخاصة من الخريجين هو فكرة جيدة. ففي نهاية المطاف، يعطيكم حضور نفس الجامعة أو برنامج الدراسات العليا تاريخاً مشتركاً، وهذه القواسم المشتركة هي مبرر جيد للتواصل مع أشخاص آخرين رائعين وبارعين. لكن ذلك أكثر صعوبة من الناحية العملية. بخلاف البقاء على تواصل مع مجموعة أصدقائك الموجودة مسبقاً، كيف يمكنك الاستفادة من شبكة الخريجين ؟ وبناء علاقات مع خريجين آخرين دون أن يبدو ذلك محرجاً أو قائماً على المصلحة الشخصية؟
الاستفادة من شبكة الخريجين
في كتابي "كيف تتميّز" (Stand Out)، أكتب باستفاضة عن كيفية توسعة شبكة علاقاتك المهنية، بما في ذلك توسعتها من خلال العلاقات مع الخريجين. وفيما يلي ثلاث استراتيجيات اعتبرها قرائي وعملائي في التدريب بمثابة الاستراتيجيات الأكثر فائدة.
اقرأ أيضاً: تعلم التخطيط لفعالية بناء العلاقات التي تقيمها.
أولاً، ثمة خطوة أساسية يتغاضى عنها عدد مذهل من المهنيين، ألا وهي تقديم معلومات سنوية في عمود ملاحظات الفصل في مجلة الخريجين. وهذا يخدم ثلاثة أغراض. الغرض الأول هو أنه يجعل إيجادك سهلاً بالنسبة للخريجين الآخرين من مجالات مشابهة أو اهتمامات ذات صلة. (وهذا مهم على نحو خاص إذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022