تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
مع بدء الحكومات الطلب من المواطنين البقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للحاجات الضرورية، وجدت الشركات حول العالم نفسها في مواجهة قرارات صعبة، وخصوصاً الشركات الصغيرة. تتمتع هذه الشركات بأهمية حيوية بالنسبة للاقتصادات الوطنية، فهي توظف 58.9 مليون شخص في الولايات المتحدة لوحدها (أي ما يعادل قرابة 47.5% من إجمالي القوة العاملة في القطاع الخاص هناك). كما قُدرت مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 5.9 تريليون دولار في عام 2014، وهي أحدث البيانات المتوفرة لقياس الناتج المحلي الإجمالي للشركات الصغيرة. فماذا عن نجاة الشركات من أزمة كورونا بطريقة صحيحة؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

من ضمن هذه الشركات شركتنا، "فاست ساينز إنترناشيونال" (FASTSIGNS International)، وهي شركة امتياز تجاري تضم وحدات مستقلة يملكها ويديرها رواد أعمال محليين. وهي تدعم المؤسسات الأخرى عن طريق تزويدها باللافتات والرسومات البيانية المرئية للمؤتمرات والمعارض التجارية، والفعاليات، والعروض الترويجية في نقاط الشراء، والإعلانات الترويجية. وفجأة، شهد الطلب على هذه الخدمات هبوطاً كبيراً، إلا أنه مفهوم، وليست شركتنا وحدها في ذلك. ونظراً لعملي أيضاً كرئيسة "رابطة حقوق الامتياز التجارية الدولية" (International Franchise Association)، لحظت صراع الشركات الصغيرة في قطاع الامتياز التجاري مع تدهور المبيعات بسبب هذه الأزمة الاقتصادية غير المتوقعة.
كيفية نجاة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!