facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إن وضع البطالة في الولايات المتحدة اليوم هو أسوأ مما كان عليه منذ فترة الكساد العظيم؛ أما على الصعيد العالمي، فقد ملايين من الموظفين وظائفهم، في حين تنتاب آخرين منهم مشاعر القلق خشية أن يجري تسريحهم في ظل فترة الانكماش التي تبدو طويلة الأمد.

أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.

وبصفتنا مستشارين في القيادة، عملنا مع المسؤولين التنفيذيين من المستويات العليا والمتوسطة ممن واجهوا عمليات تسريح خلال فترات الركود، سواء كانت تجربة التسريح شخصية أو أن فرقهم هي من جرى تسريحه. وكان لأحدنا، وهي دوري، خبرة شخصية في التعامل مع حالات تسريح العمال وسط الأزمة الاقتصادية التي حصلت في 11 سبتمبر/ أيلول. إن فقدان الوظائف ليس بالأمر السهل على الإطلاق، لكن قد تساعدك الاستراتيجيات الخمس التالية في التعامل مع مشكلة فقدان الوظيفة بأمان حتى تتمكن من الحفاظ على علاقاتك وسمعتك، وأن تتجاوز هذه المحنة بنجاح.

نصائح لتجاوز مشكل التسريح من العمل

تحكّم بمشاعرك السلبية

من الشائع أن تنتابك مجموعة من العواطف في أعقاب فترة التسريح، ومن المحتمل أن تمر بمراحل الحزن الخمسة المصنّفة في نموذج "كوبلر روس" (Kubler-Ross)، والتي تشتمل على الإنكار والغضب والمساومة والاكتئاب والتقبّل. ومن الطبيعي أن تختبر كل تلك المشاعر وأن تعبّر عنها بينك وبين نفسك. لكن بشكل عام، من المهم أن تتجنّب مشاعر الغضب التي قد تضر بسمعتك المهنية على المدى الطويل في حال لم تتمكّن من السيطرة عليها. نعلم جميعاً أن إرسال بريد إلكتروني مزعج أو كتابة منشور على وسائل التواصل الاجتماعي غير مفيد، ومع ذلك، لا ينثني البعض عن اتباع ذلك الأسلوب.

من المهم أيضاً أن تكبح الرغبة في مشاركة شكواك مع زملائك، سواء جرى تسريحهم أو لا يزالون يعملون في المؤسسة. قد يكون من الجيد أن تجد المواساة والدعم في البداية، إلا أن الشكوى تعزّز دوامة التفكير السلبي غير المفيد وتزيد من احتمالية أن تتردد شكواك على كل لسان، لاسيما أولئك الذين لا يعرفونك شخصياً.

من ناحية أخرى، يجب عليك أيضاً تجنب مشاعر العدوانية السلبية. على سبيل المثال، كان رد فعل أحد كبار المسؤولين التنفيذيين الذين نعرفهم سلبياً إزاء تسريحه من العمل، وانقطع التواصل معه دون أن يترك أثراً. وفشل في شكر مساعده وفريقه، وترك زملاءه يتخبّطون في إدارة المشاريع وعلاقات العملاء. ولا يتذكر زملاؤه اليوم إلا هذا الموقف عندما يتحدثون عنه، ونسوا إنجازاته الكبيرة على مدى 10 سنوات. بدلاً من ذلك، حاول التركيز على الإنجازات الإيجابية التي حققتها في الشركة وشارك خططك المستقبلية مع زملائك.

حدد هوية الأشخاص في شبكة علاقاتك المهنية الذين تود إبلاغهم بقرار تسريحك بشكل شخصي

من الضروري أن تشتمل تلك القائمة على جهات الاتصال الأكثر أهمية، مثل الموجّهين أو المدراء السابقين أو الأصدقاء أو الزبائن أو الموردين وأي شخص تربطك به علاقة وثيقة. أعرب عن تقديرك للتجارب التي استمتعت بالعمل عليها معهم، واشكرهم على الدعم الذي قدموه لك، وفي حال جرى تسريحهم مؤخراً، يمكنك أن تعرض تعريفهم بأشخاص آخرين أو الإصغاء إليهم بتعاطف، حسبما تقتضي الحاجة.

سيدرك زملاؤك مدى تقديرك للعلاقة عندما تشارك معهم مشكلاتك الشخصية، سواء تواصلت معهم عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف، وقد ينطوي ردّهم على مشاركة الأفكار والنصائح حول خططك المستقبلية. وفي حال كانوا يعرفون مواهبك حق المعرفة، وكانوا في وضع يُتيح لهم ملء شاغر ما، فقد يمثّل ذلك التواصل فرصة "لاختيارك" بصفتك مرشحاً مؤهّلاً في شركاتهم بعد أن أصبحت دون عمل، (وقد حصلت دوري بالفعل على فرصة عمل بعد تسريحها من قبل مورّد سابق).

إعداد خطة لتسليم مهام العمل

من المهم أن تضمن ترك العمل وأنت على وفاق تام مع جميع من في الشركة، وتحقيق ذلك يتطلّب منك وضع خطة مع مديرك هدفها تسليم مهام العمل للزملاء الآخرين وتبادل الخبرات وعلاقات الزبائن معهم. ويجب أن ينطوي هدفك على أن يحصل زملاؤك على أفضل فرصة ممكنة للنجاح دونك، وأن تترك عندهم أثراً طيّباً عند رحيلك يدفعهم إلى تقدير جهودك. وفي حال جرى إغلاق الشركة بأكملها، فمن الضروري أن تجمع أي مستندات أو نماذج أو أطر عمل قمت بإعدادها والتي قد تكون مفيدة في حياتك المهنية المستقبلية، شرط ألا تتجاوز حدود الملكية الفكرية أو أن تنتهك الاتفاقيات السرية التي وقّعت عليها.

كتابة رسالة وداع

من الضروري أن تُعلم جميع جهات الاتصال الرئيسة بقرار تسريحك، ليس فقط زملاءك الذين قمت بإبلاغهم بشكل شخصي. وفي حال سنحت لك فرصة كتابة رسالة وداع قبل أن تغادر، يمكنك إرسالها مستخدماً بريد العمل. وفي حال لم يكن ذلك ممكناً، يمكنك إرسال الرسالة من حسابك الشخصي حتى لا يشعر زملاؤك أنك اختفيت بعد التسريح.

لا يُعتبر هذا الوقت مثالياً لإعادة سرد تفاصيل حياتك المهنية بالتفصيل، أو عرض رأيك فيما يتعلق بمستقبل المؤسسة أو الاقتصاد الأوسع نطاقاً. ومن الضروري أيضاً ألا تبالغ في تقديم الوعود أو التباهي بخطط عملك المستقبلية؛ فمن غير المحتمل أن تعرف ماهية خططك في حال جرى تسريحك من العمل بشكل مفاجئ. بدلاً من ذلك، ركّز على الحديث عن الأمور التي تُشعرك بالفخر والامتنان. ومن الضروري أن تجعل رسالتك مختصرة، وأن تُضيف معلومات التواصل معك. وإليك مثالاً على ذلك:

يتحتّم عليّ ترك العمل في [اسم المؤسسة] في نهاية [شهر] بعد [عدد] سنوات من النجاح. وأودّعكم حاملاً معي العديد من الذكريات السعيدة، وكلّي امتنان للعمل مع العديد من الزملاء الملهمين. وأخطط اليوم لاستكشاف فرص جديدة في مؤسسة [ ]، بناءً على مهاراتي وخبرتي في قطاع تكنولوجيا المعلومات. أشكركم على كل الدعم والتشجيع والحميمية التي أظهرتموها لي. وأتمنى لكم كل التوفيق في المستقبل. وآمل أن أبقى على تواصل مع أكبر عدد منكم؛ ويمكنكم الاطلاع على تفاصيل كيفية التواصل معي أدناه.

وقد اغتنم أحد زملائنا السابقين حتى هذه النصيحة وكتب رسائل شخصية بيده إلى أقرب زملائه معرباً عن امتنانه لما قدّموه له.

أبلغ شبكتك المهنية الأوسع

من المحتمل أن يوجد في الشركة زملاء محترفون لم يسمعوا خبر تسريحك من العمل بعد، خاصة إن لم تكن قادراً على إرسال بريد إلكتروني من عنوان عملك ولم تعد تمتلك حق الوصول إلى قائمة جهات الاتصال الكاملة. لذلك، يمكنك كتابة منشور على حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي مفاده أنك تركت العمل في شركتك وتبحث عن فرص عمل جديدة تمهيداً لرحلة بحثك المستقبلية عن وظيفة.

اجعل منشورك قصيراً وإيجابياً، وفي حال لجأ الأفراد إلى انتقاد شركتك أو قرار تسريحك من العمل، تجاهل ردّهم ولا تُلقي لهم بالاً. ويمكنك كتابة نسخة معدلة من البريد الإلكتروني إلى زملائك، مثل:

يُصادف اليوم آخر يوم عمل لي في مؤسسة [ ] بعد [عدد] سنوات من النجاح المستمر. كنت محظوظاً جداً بالعمل مع العديد من الزملاء والعملاء الموهوبين، وأخطط اليوم لاستكشاف فرص عمل جديدة في مجال [ ] للمضي قدماً في مساري المهني. وسأكون ممتناً لأي اقتراحات أو توصيات.

من المحتمل أن تتلقى كماّ هائلاً من الدعم وبعض جهات الاتصال المفيدة، إذ من المحتمل أن يسعى بعض الأفراد في شبكتك المهنية إلى مساعدتك في البحث عن عمل.

من الضروري أن يتذكّر زملاؤك كرمك ونزاهتك عند مغادرتك العمل في أعقاب فترة التسريح، فزملاؤك هم مناصروك وأهم شبكة دعم لك ويُعتبرون مصادر مهمة تتيح لك العثور على فرص عمل جديدة. ويُتيح لك اتباع تلك الخطوات تحقيق أقصى استفادة من موقف صعب وضمان أن يكون لديك مجموعة من الحلفاء الذين سيكونون سعداء بمساعدتك في المستقبل.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!