فادي مكي


فادي مكي: مؤسس الجمعية اللبنانية للاقتصاد السلوكي – نادج ليبانون (Nudge Lebanon)، وأحد رواد تطبيق الاقتصاد السلوكي على السياسات العامة في الشرق الأوسط وعضو مجلس المستقبل للعلوم السلوكية في المنتدى الاقتصادي العالمي. وهو زميل زائر في جامعة جورجتاون في قطر وأسس وحدة التوجيه السلوكي فيها. وهو زميل معهد عصام فارس للسياسات العامة والعلاقات الدولية في الجامعة الأميركية في بيروت.

 

مقال الكاتب المفضل من القراء:

“الترغيب” وعلم الاقتصاد السلوكي لصنع القرار

يُعتبر تطبيق علم الاقتصاد السلوكي في مجال السياسات العامّة من خلال إنشاء وحدات متخصّصة للترغيب (Nudge)، واحداً من الابتكارات الحديثة التي تسهم في إحداث تحوّل في طريقة تصميم الحكومات للسياسات وفي أسلوب عملها وتقديمها للخدمات. يعتمد هذا المفهوم على إجراء تجارب في مجال السياسات، واستعمال أدواتٍ

جميع المقالات

  • ترغيب المواطنين سلوكياً إلى تسديد فواتير الكهرباء بشكل أسرع في لبنان

    يتزايد تطبيق الاقتصاد السلوكي في السياسة العامة من خلال استخدام التوجيهات السلوكية باطّراد على مدى العقود الماضية. كان “التوجيه السلوكي” أو ما نسمية “الترغيب” وهو ترجمة هارفارد بزنس ريفيو العربية لمصطلح (Nudging) قد ظهر على أنه تدخل صغير وفعّال من حيث التكلفة، كما كان مراعياً للحرية ويقود الناس في الاتجاه الصحيح. وعلى هذا النحو فهو…

  • تطبيقات مفاهيم الاقتصاد السلوكي من قبل المصارف المركزية والبنوك

    شكّل انتشار أدوات الترغيب (nudges) وغيرها من تطبيقات الاقتصاد السلوكي في السنوات العشر الأخيرة ابتكاراً مميزاً في صنع السياسات العامة. ومن التطبيقات العملية لهذا الانتشار: زيادة الاعتماد على البراهين واختبارات التحكم العشوائية (randomised controlled trials) التي عادة ما تُستعمل في حقل الاختبارات الطبية والأدوية، والتي من مميزاتها الاساسية قدرتها على قياس وتقييم فعالية برنامج معين بطريقة علميه…

  • لبنان يحتاج “وحدة ترغيب” لتطبيق مفاهيم الاقتصاد السلوكي على السياسات العامة

    في الآونة الأخيرة، برزت مقاربة جديدة لصنع السياسات العامة تعتمد على مفاهيم الاقتصاد السلوكي، التي تجمع بين المفاهيم الاقتصادية والنفسية في دراسة سلوك الإنسان، وتعارض نظرية العقلانية التامة، إذ تعترف بتأثير مختلف العوامل الاجتماعية والنفسية على عملية اتخاذ القرار. وأخذ هذا النهج حيزاً كبيراً في أوساط الباحثين والخبراء وصانعي السياسات ضمن مختلف أرجاء العالم، في…

  • “الترغيب” وعلم الاقتصاد السلوكي لصنع القرار

    يُعتبر تطبيق علم الاقتصاد السلوكي في مجال السياسات العامّة من خلال إنشاء وحدات متخصّصة للترغيب (Nudge)، واحداً من الابتكارات الحديثة التي تسهم في إحداث تحوّل في طريقة تصميم الحكومات للسياسات وفي أسلوب عملها وتقديمها للخدمات. يعتمد هذا المفهوم على إجراء تجارب في مجال السياسات، واستعمال أدواتٍ مُسندةً للبراهين، مثل تجارب الضبط العشوائية (Randomized Control Trials…



error: المحتوى محمي !!