تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في مجمّع مستقبلي قيد الإنشاء في جامعة الإمارات العربية المتحدة (يو أيه إي يو) في العين سيتم استقبال مختبرات معاصرة صُممت خصيصاً لتطوير تقنيات فائقة سيكون لها دور في تغيير العالم في القرن الحادي والعشرين. وقد اصطُلح على تسمية هذا المركز "ديستريكت 4.0″، مع إيماننا بأنه قد يمثل واحداً من أكبر المشاريع التي تطلقها مؤسسة أكاديمية في الخليج العربي على الإطلاق. وهو بلا شك مشروع جاء في أوج أوانه: فديستريكت 4.0 يمثل جزءاً من استثمار استراتيجي تقوم به جامعة الإمارات العربية المتحدة (يو أيه إي يو) بهدف إدماج الثورة الصناعية الرابعة في المناهج التي يتلقاها طلابها ومن ثم في حياة جميع الأفراد الذين يقطنون في دولة الإمارات العربية المتحدة. إذ يتجاوز هذا المشروع في أهميته أهداف الجامعة في صيغتها المحلية على اعتباره يستلهم صورة مصغرة من طموحات الدولة وأحلامها الأوسع. وفي سياق رغبتنا تخصيص هذه السطور لاستعراض هذه المبادرة، وما تطمح إلى بلوغه، والشروط اللازم توافرها لضمان نجاحها، فإن تحليلاتنا مستوحاة بشكل مفتوح من الإطار المفاهيمي الذي تلخصه حروف كلمة "CLEVER" الذي ابتكره أستاذ ريادة الأعمال في كلية هالت العالمية للأعمال في دبي ولندن – أليساندرو لانتيري – وطرحه في آخر كتاب له عام 2019 حول الأسلوب الأمثل لاستخراج القدرات التجارية الكامنة في الثورة الصناعية في طورها الرابع.
تجاوز الحدود الأكاديمية التقليدية
في البدء، سيضم مشروع ديستريكت 4.0 مختبراً للإنساليات (Robotics) و

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022