facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تعد التقنيات المزعزعة مثل تطبيقات البلوك تشين والذكاء الاصطناعي محفزات قوية للتغيير، فهي ليست قادرة على تغيير طريقة عمل الشركات فحسب، بل وتغيير ما يمكن لهذه الشركات فعله أيضاً، وتغير طريقة تفاعل الشركات مع العملاء. خذ مثلاً حالة شركة "إنتراك كورب" (Interac Corp.)، وهي أكبر شركات خدمات الدفع الإلكتروني في كندا، إذ تشاركت مع شركة طاقة من أجل تغيير عادات المستهلكين عن طريق برنامج حوافز قائم على تقنية "البلوك تشين" (سلسة الكتل)، وتمكن هذا البرنامج من توفير المال لشركة الطاقة ورفع كفاءة النظام بأكمله. يمكن للقادة استقاء عدة دروس من هذه الحالة. 1) التقنيات مثل تقنية البلوك تشين قادرة على تحويل القطاعات، 2) التعاون هو طريقة فعّالة لإجراء الاختبارات، 3) التفاعل على نطاق الشركة بأكملها قادر على بناء الزخم من أجل الابتكار، 4) الغاية الاجتماعية هي محرك قوي للتغيير.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

 
من الصعوبة بمكان تغيير الطريقة التي تتبعها الشركة في إجراء عملياتها الأساسية، كطرح خدمات جديدة أو إجراء عملية إعادة هيكلة بهدف رفع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!