تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف يمكن تحقيق تعاون أكاديمي صناعي مستدام لتعزيز الابتكار؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في ظل الوتيرة المتسارعة للتغيرات الاقتصادية، وسباق تنافسي محتدم، يظهر الابتكار كمحرك أساسي للاقتصاد في القرن الحادي والعشرين، ما يدفع الأطراف الفاعلة في المشهد الاقتصادي، سواء الحكومة أو الشركات أو الجامعات إلى ضرورة منح مجال "البحث والتطوير" الأولوية أكثر من أي وقت مضى. ولكن طرفاً واحداً لن يستطيع بمفرده تحقيق تعزيز الابتكار بالشكل الذي يدعم النمو الاقتصادي، وإنما يتطلب الأمر تعاوناً ثلاثياً من الأطراف الثلاثة كي تصل المنطقة إلى مكانة أكثر تقدماً في السباق. العلاقة بين الجامعات والقطاع الصناعي في عصر "اقتصاد المعرفة"؛ أي: الاقتصاد القائم على المعلومات والتقنية والابتكار، باتت التنافسية العالمية مرتبطة إلى درجة كبيرة بمرحلتين، الأولى هي…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022