تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تتمثل أحدث تقنيات الأتمتة الناشئة في "أتمتة العمليات بالروبوتات"، والتي تعرف اختصاراً باسم (RPA). وتعتبر "أتمتة العمليات بالروبوتات" نوعاً من الأدوات البرمجية تمكّن الشركات من أتمتة عملياتها الرقمية المعقدة، وذلك من خلال إنجاز هذه العمليات بنفس الطريقة التي ينجزها بها البشر: بواسطة استخدام واجهة، واتباع مجموعة من القواعد المحددة مسبقاً. أما الأمر الذي يميز "أتمتة العمليات بالروبوتات" عن غيره من تقنيات الأتمتة فيكمن في أن  قدرته على محاكاة الاستخدام البشري لأحد أنظمة المعلومات، تعدّ ميزة تقلل من وقت التطوير وتوسّع مجال المهام التي يمكن أتمتتها بحيث تشمل مجموعة واسعة من النشاطات التجارية، ولهذا إليكم كيفية أتمتة شركة ما بشكل صحيح.
اقرأ أيضاً في المفاهيم الإدارية: الأتمتة الصناعية
وكثيراً ما تستخدم "أتمتة العمليات بالروبوتات" في أتمتة العمليات المالية، مثل مقارنة الفواتير مع إشعارات الشحن، أو نقل البيانات من البريد الإلكتروني، كما تستخدم كذلك في أنظمة تحويل الكلام إلى نصوص في مراكز الاتصالات وإدراجها ضمن سجلات المعاملات. وفي هذا السياق، تبنت العديد من الشركات هذه التقنية لأتمتة عمليات مكاتبها الخلفية والوسطى، وقد حققت العديد من هذه الشركات مجموعة من العوائد والأرباح السريعة على استثماراتها.
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022