facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إنها المواجهة إذاً بين الأكاديميين الكبيرين آدم غرانت ودانيال كولمان حول موضوع يهتم به كل طالب يدرس القيادة والموارد البشرية، أو على الأقل هو واحد من المواضيع التي يسمع عنها هؤلاء الطلاب دائماً: وهنا أقصد ثمن تجاهل الذكاء العاطفي. بدأت المواجهة مع ما كتبه البروفيسور آدم غرانت في "كلية وارتون" (The Wharton School)، على موقع "لينكد إن": "الذكاء العاطفي هو أمر يبالغ الناس في أخذه بعين الاعتبار"، محاججاً بأن "من الخطأ الارتكاز إليه في قرارات التوظيف أو الترقية" وبأنه "حتى في الأعمال المتطلّبة عاطفياً، عندما يتعلق الأمر بالأداء الوظيفي، فإن القدرات الذهنية لاتزال تثبت بأنها ذات شأن أكبر من شأن الذكاء العاطفي". أما عالم النفس دانيال كولمان، والذي اشتهر بأنه من أوجد مصطلح الذكاء العاطفي، فقد رد على الأمر بقوله: "دعونا لا نقلل من شأن الذكاء العاطفي،" مشككاً في التقويم المحدد الذي استعمله غرانت لقياس الذكاء العاطفي، ومشيراً إلى مختلف الدراسات التي أجراها الفريق الاستشاري الخاص بأبحاث الذكاء العاطفي. وبعدها انتشرت تعليقات هذين العالمين كالنار في الهشيم.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
الآراء المختلفة حول الذكاء العاطفي
أنا شخصياً أكنّ احتراماً كبيراً لكلا الرجلين، ولست أكاديمياً. ولكن بصفتي ممارساً ساعد الشركات في انحاء العالم في اتخاذ القرارات الخاصة بالتوظيف والترقية خلال

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
KaramBlog Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
KaramBlog
عضو
KaramBlog

لقد أستمتعت بالمقالة حقآ و من وجهة نظرى المتواضعه أن الذكاء العاطفى هو محور القيادة و من يريد أن يكون تنفيذى محترفى و قيادى بمعنى الكلمة عليه بأن يكون ذكى عاطفيآ. لقد ممرت بتجربة بأحد الشركات التى عملت بها كمدير للمبيعات (بالقاهرة – مصر) و فى يوم من الأيام, أضطررت الى أن أجرى مقابلات مع المرشحات لمنصب السكرتارية و هذا لعدم توفر مدير الموارد البشرية و ترشيحه لى لعمل هذه اللقاءات بدلآ منه (لثقته بى). و فى النهاية رشحت أثنين فقط, الأولى لخبرتها و لبقاتها و حسن مظهرها (مرتبها مرتفع عن سقفنا و لكنها تستحقه). الثانية و هى تعتبر من… قراءة المزيد »

error: المحتوى محمي !!