تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

اليقظة الذهنية يمكنها أن تحسن الاستراتيجية أيضاً

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
على مدار العقدين الماضيين، هاجرت فكرة التأمل وممارسته من مواطنها الأصلية في قمم جبال الهيمالايا وتلال زندوس اليابانية لتستقر في مجالس إدارة الشركات وأروقة السلطة، أمثال شركة "جوجل"، و"آبل"، و"إيتنا" (Aetna)، وفي البنتاغون ومجلس النواب الأميركي. على الصعيد الشخصي، نجد القادة يلاحظون البحوث التجريبية التي توثق قدرة التأمل على تقليل التوتر وخفض ضغط الدم وتحسين التنظيم الانفعالي (العاطفي). وقد تبين أن اليقظة الذهنية، وهي ممارسة يصب فيها المتمرن اهتمامَه بتعمد وتركيز على اللحظة الراهنة، وتعتبر طريقة ناجحة لاستحضار التركيز وإظهار صدق النية لممارسة القيادة. وصف المساهمان في هارفارد بزنس ريفيو دانيال غولمان وبيل جورج اليقظة الذهنية بأنها وسيلة للاستماع بعمق…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022