تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

اليابان تعوّل على نشاط المساهمين في تحسين اقتصادها

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يُعد نشاط المساهمين أمراً مرتبطاً من الناحية التقليدية بالأسلوب الأميركي في الاستثمار؛ ففي الولايات المتحدة، يعيش الرؤساء التنفيذيون في خوف دائم من صناديق التحوط الخاصة بالمساهمين النشطين، ويخشى السياسيون أثرها على العمال. وأفضل مثال على المساهمين النشطين موجود في اليابان، حيث تميل كفة قطاع الشركات هيكلياً لصالح الموظفين، وذلك على حساب حملة الأسهم والاقتصاد. ففي اليابان، تساهم مجموعة من العوامل في عزل المدراء عن التأثيرات الخارجية، ومن بينها، المساهمات المتقاطعة، أي عندما تملك الشركة أسهماً في مؤسسة شريكة، ومجالس الإدارة المطواعة، والتي تتكون معظمها من المدراء التنفيذيين في الشركة، ونظام المحاكم المنحاز تاريخياً ضد صناديق الاستثمار. لقد أصبح القلق في…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->