وفورات الحجم الخارجية External Economies of Scale

ما تعريف وفورات الحجم الخارجية؟

وفورات الحجم الخارجية (External Economies of Scale): مصطلح يشير إلى العوامل الخارجية التي تعزز أداء الشركات في صناعة محددة.

غالباً ما تؤدي وفورات الحجم الخارجية إلى تشكيل اقتصاديات التكتل؛ أي عندما تقيم الشركات ويقيم الأفراد بعضهم بالقرب من بعض في المدن والتجمعات الصناعية؛ على سبيل المثال؛ يوجد العديد من شركات التكنولوجيا في خليج سان فرانسيسكو، وشركات الخدمات المالية في نيويورك، ومُصنعي السيارات في ديترويت.

وفي حالة تجمع شركات من نفس الصناعة في مكان محدد فإن ذلك ينعكس إيجابياً على أعمال الشركة من خلال خفض متوسط تكاليف ممارسة الأعمال داخل تلك الصناعة على المدى الطويل.

ومن العوامل الخارجية الأخرى التي تساعد على خفض التكاليف زيادة التخصص في المجال الصناعي أو زيادة تدريب العمال بشكل أفضل.

مقالات قد تهمك:

الفرق بين وفورات الحجم الخارجية ووفورات الحجم الداخلية

تختلف وفورات الحجم الداخلية عن وفورات الحجم الخارجية في مصدر العوامل التي تؤثر على أعمال الشركة، ففي وفورات الحجم الداخلية تكون العوامل خاصة بالشركة ولا تؤثر على الشركات الأخرى العاملة في المجال ذاته، على سبيل المثال ابتكار تقنية إنتاج توفر الوقت والتكلفة. في المقابل فإن العوامل في وفورات الحجم الخارجية يكون مصدرها عوامل خارجية تنعكس على شركات من نفس مجال الصناعة. على سبيل المثال، قد تنشئ مدينة ما شبكة حديدية لتسهيل نقل المنتجات الخاصة بقطاع التعدين فإن ذلك ينعكس على الشركات العاملة في المجال ذاته.

إيجابيات وفورات الحجم الخارجية وسلبياتها

تحمل وفورات الحجم الخارجية إيجابيات تنعكس على الشركات تتمثل في خفض تكاليف الإنتاج والتشغيل، وتقليل التكاليف المتغيرة للشركة لكل وحدة بسبب الكفاءات التشغيلية.

وهي تشيع جواً من المساواة بين الشركات، ويمكن أن تدفع نمو الصناعة في مناطق معينة وأن تشجع التطور الاقتصادي السريع للصناعات الداعمة والمدينة بأكملها.

ومع إيجابيات وفورات الحجم الخارجية فإنها تنطوي على بعض السلبيات التي تتمثل في إضعاف الميزة التنافسية للشركة بسبب صعوبة حجب المنافسين عن الاستفادة من العوامل الخارجية.

كما أنه على الرغم من العوامل الخارجية الإيجابية فإن بعض الشركات وبسبب سوء إدارتها لا يمكنها استغلال هذه العوامل لتحسين أعمالها.

مصادر وفورات الحجم الخارجية

تعتبر العوامل التالية من مصادر وفورات الحجم الخارجية:

  • اقتصادات التركيز، ويقصد بها تركز شركات تعمل في صناعة محددة في مكان واحد، بما يجعلها تستطيع الاستفادة من البنية التحتية وشبكات التوريد.
  • اقتصادات المعلومات، وفي هذه الحالة تستفيد الشركات الموجودة في نفس المكان من الوصول إلى معلومات مثالية عن أسعار المدخلات.
  • اقتصادات الابتكار، وهنا تلجأ معظم الشركات إلى إنشاء مبانيها بالقرب من مراكز البحث والتطوير، ولاحقاً تتكيف مع الابتكارات لتحقيق أكبر إنتاج وخفض التكاليف.
  • الإعفاءات الضريبية، تقدم بعض الدول إعفاءات ضريبية لبعض المنتجات مما يساعد على تقليل تكلفة الإنتاج الصناعات المرتبطة بهذه المنتجات.

ما هي اقتصاديات الحجم؟

هي استراتيجية متبعة لخفض التكاليف من خلال زيادة حجم الإنتاج، تحقق الشركات ميزة تنافسية عبر أسعارها المخفضة من خلال زيادة الطاقة الإنتاجية. بالتالي ينخفض نصيب الوحدة الواحدة من المنتج من إجمالي التكاليف الثابتة والمتغيرة. وبالتالي كلما كان حجم المشروع أكبر، كان حجم التكاليف أصغر.

اقرأ أيضاً: