تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

هرم ماسلو للحاجات

ما تعريف هرم ماسلو للحاجات؟

هرم ماسلو للحاجات (Maslow’s Hierarchy of Needs): يُطلق عليه أيضاً تسلسل أو تدرج ماسلو للحاجات، وتمثل على شكل هرمي، وفحوى هذه النظرية أن الإنسان يسعى لتحقيق مختلف حاجاته الأساسية أولاً التي تمثل قاعدة الهرم العريضة، ثم يسعى لتحقيق حاجات ذات مستوى أو طموح أعلى بالتدرج.

من هو مؤلف نظرية هرم ماسلو؟

قدم هذه النظرية لأول مرة عالم النفس الأميركي "أبراهام ماسلو" عام 1943 في ورقته البحثية بعنوان "نظرية التحفيز البشري" ( A Theory of Human Motivation)، ومن ثم مرة أخرى في كتابه اللاحق "الدافع والشخصية" (Motivation and Personality). 

مستويات الحاجات الإنسانية

 تتمثل مستويات الحاجات المكوّنة لهرم ماسلو فيما يلي:

  • الحاجات الفسيولوجية: وهي الحاجات اللازمة التي تُبقي الإنسان على قيد الحياة مثل الحاجة إلى التنفس والأكل والماء والتكاثر والنوم والمأوى.
  • حاجات الأمن: وهي الحاجات التي تظهر بعد إشباع الحاجات الفسيولوجية مثل الأمن الأسري، والسلامة الجسدية من العنف والاعتداء، والأمان الوظيفي، والأمن الصحي، وضمان مستقبل الأبناء.
  • الحاجات الاجتماعية: بعد إشباع الحاجات السابقة، تظهر الحاجات الاجتماعية التي تشمل العلاقات العاطفية والأسرية، والحاجة إلى الانتماء والقبول، والحاجة إلى الصداقات ومساعدة الآخرين.
  • الحاجة إلى التقدير: وهي المستوى الرابع من الحاجات، وتتمحور حول كسب احترام الناس والتقدير، وتحقيق مكانة اجتماعية مرموقة، والرغبة في الظهور والتميّز في العمل.
  • الحاجة لتحقيق الذات: يُطلق عليها أيضاً الحاجات العليا، وهي تمثل قمة الهرم، وتتعلق بحاجة الإنسان إلى تعظيم استخدام قدراته ومهاراته الحالية والمحتملة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الإنجازات والابتكارات.

كيف يمكنك تطبيق نظرية ماسلو في العمل؟

تمثل هذه النظرية أداة مهمة لإدارة الموارد البشرية إذ تمكنها من فهم أهمية مختلف الحاجات بالنسبة للموظفين حتى تبث فيهم روح الابتكار والتحفيز.

بموجب هذه النظرية، فإن النمو الفردي هو مفتاح نجاح المنظمة؛ إذ يجب على المشرفين محاولة تحديد احتياجات الموظف الفردية وتعزيز الرضا الوظيفي للموظفين. إذا فعلوا ذلك، فسيتقدم الموظفون نحو تحقيق الذات، وسيحسنون المنظمة في هذه العملية. فيما يلي قائمة جزئية بالمكافآت والممارسات والبرامج المختلفة التي قد يستخدمها المشرفون ومؤسساتهم لتلبية احتياجات الموظفين المختلفة:

  • الاحتياجات الأساسية: وتتمثل في توفير بيئة عمل ممتعة ومريحة، وتوفير دخل كاف.
  • الاحتياجات الأمنية: يشمل توفير أثاث مكتبي مريح يقلل من مخاطر الإصابة، وتأمين المبنى لمنع التهديدات الخارجية، وعدم وجود تسريح كبير للعمال، أو تخفيض متكرر في الميزانية.
  • الاحتياجات الاجتماعية: يكون ذلك عن طريق إنشاء بيئة عمل تخلق فرصاً للمشاركة والتفاعل مع الموظفين الآخرين،وتلبي حاجة معظم الموظفين إلى الاختلاط الاجتماعي، واستخدام استطلاعات الرضا الوظيفي، وتشجيع المشاركة في المجموعات المهنية والمجتمعية.
  • احتياجات التقدير: وتشمل إشراك الموظفين في عمليات تحديد الأهداف واتخاذ القرار، وتوفير الفرص لعرض المهارات والمواهب، بالإضافة إلى توفير فرص التدريب والتطوير، والإشادة بالإنجازات.
  • احتياجات تحقيق الذات: يمكن للشركة تحقيق احتياجات الإدراك الذاتي للموظفين من خلال تنظيم اجتماعات منتظمة لتخطيط المواهب بين الموارد البشرية والمديرين، وإجراء مناقشات مهنية مع العمال، بالإضافة إلى توفير فرص التطوير المهني الداخلية والخارجية الصعبة، وقيادة داعمة تشجع على درجة عالية من ضبط النفس.

نقائص هرم ماسلو

من النقد الذي وُجه لهذه النظرية افتراض الترتيب في تحقيق الحاجات والتدرّج فيها، وذلك على عكس ما يحدث في كثير من الأحيان، إذ يعمد الكثير من الأشخاص لتحقيق الذات والمكانة الاجتماعية المرموقة أولاً، ثم يركزون على تحقيق الحاجات الأخرى مثل إنشاء أسرة وبناء العلاقات الاجتماعية المختلفة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!