تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

هرم ماسلو للحاجات

ما تعريف هرم ماسلو للحاجات؟

هرم ماسلو للحاجات (Maslow’s Hierarchy of Needs): يُطلق عليه أيضاً تسلسل أو تدرج ماسلو للحاجات، وهو مصطلح أُطلق على النظرية التي ابتكرها عالم النفس الأميركي "أبراهام ماسلو" عام 1943 وتم تمثيلها في شكل هرمي، وفحواها أن الإنسان يسعى لتحقيق مختلف حاجاته الأساسية أولاً التي تمثل قاعدة الهرم العريضة، ثم يسعى لتحقيق حاجات ذات مستوى أو طموح أعلى بالتدرج.

تمثل هذه النظرية أداة مهمة لإدارة الموارد البشرية إذ تمكنها من فهم أهمية مختلف الحاجات بالنسبة للموظفين حتى تبث فيهم روح الابتكار والتحفيز.

مستويات الحاجات الإنسانية

 تتمثل مستويات الحاجات المكوّنة لهرم ماسلو فيما يلي:

  • الحاجات الفسيولوجية: وهي الحاجات اللازمة التي تُبقي الإنسان على قيد الحياة مثل الحاجة إلى التنفس والأكل والماء والتكاثر والنوم والمأوى.
  • حاجات الأمن: وهي الحاجات التي تظهر بعد إشباع الحاجات الفسيولوجية مثل الأمن الأسري، والسلامة الجسدية من العنف والاعتداء، والأمان الوظيفي، والأمن الصحي، وضمان مستقبل الأبناء.
  • الحاجات الاجتماعية: بعد إشباع الحاجات السابقة، تظهر الحاجات الاجتماعية التي تشمل العلاقات العاطفية والأسرية، والحاجة إلى الانتماء والقبول، والحاجة إلى الصداقات ومساعدة الآخرين.
  • الحاجة إلى التقدير: وهي المستوى الرابع من الحاجات، وتتمحور حول كسب احترام الناس والتقدير، وتحقيق مكانة اجتماعية مرموقة، والرغبة في الظهور والتميّز في العمل.
  • الحاجة لتحقيق الذات: يُطلق عليها أيضاً الحاجات العليا، وهي تمثل قمة الهرم، وتتعلق بحاجة الإنسان إلى تعظيم استخدام قدراته ومهاراته الحالية والمحتملة لتحقيق أكبر قدر ممكن من الإنجازات والابتكارات.

نقائص هرم ماسلو

من النقد الذي وُجه لهذه النظرية افتراض الترتيب في تحقيق الحاجات والتدرّج فيها، وذلك على عكس ما يحدث في كثير من الأحيان، إذ يعمد الكثير من الأشخاص لتحقيق الذات والمكانة الاجتماعية المرموقة أولاً، ثم يركزون على تحقيق الحاجات الأخرى مثل إنشاء أسرة وبناء العلاقات الاجتماعية المختلفة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!