تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

نظرية التغير المقصود

ما نظرية التغير المقصود؟  

نظرية التغير المقصود (Intentional Change Theory. ICT): صاغ الخبير في مجال الذكاء العاطفي وتغيير السلوك وأستاذ السلوك التنظيمي في جامعة كيس ويسترن ريزرف "ريتشارد بوياتزيس" (Richard Boyatzis) نظرية التغيير المقصود في عام 1970.

اعتُمدت نظرية التغير المقصود في علمي النفس والإدارة، وتشمل خمسة تدابير ينبغي للراغبين بإحداث تغيير نحو الأفضل العمل بها؛ ألا وهي، تصور النفس المثالية؛ التي ترغب في الوصول إليها وما تريد أن تفعله في عملك وحياتك، واستكشاف النفس الحقيقية؛ أي تحرّي الفجوات التي يتعيّن عليك ملؤها ونقاط القوة التي ستساعدك في فعل ذلك، ووضع أجندة للتعلم؛ بمعنى وضع خارطة طريق لتحويل التطلعات إلى واقع، ومن ثم التجريب والتدرّب على سلوكيات وأدوار جديدة، وأخيراً تلقي المساعدة من المرشدين الجيدين لتحقيق التغيير من خلال اكتشاف فرص التعلم، وتهيئة الأرضية، والمثابرة حتى النهاية.

نظرية التغير المقصود في الأعمال

تساعد نظرية التغير المقصود فِرق العمل والشركات في تحقيق التغيير المرغوب والاستمرار فيه؛ على سبيل المثال، من خلال بناء رؤية مشتركة وتحسين الأداء والكفاءات ووضع الخطط الاستراتيجية وتنفيذها، كما تساعد الأفراد الذي يواجهون تحديات تتجسد في تغيير المسار المهني، أو تغيير طريقة تفاعلهم مع الآخرين، أو تحسين العلاقة معهم، أو اكتساب مهارات جديدة في بلوغ طاقتهم الكامنة وتحقيق أهدافهم.

 

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!